الحياة تعود تدريجيا إلى طبيعتها في قطاع غزة

الانتفاضة

ياسمين السملالي

عادت الحياة تدريجيا إلى طبيعتها في قطاع غزة، صباح الاثنين، بعد 3 أيام من العدوان الإسرائيلي الذي أسفر عن استشهاد 44 شخصا، وتضرر مئات الوحدات السكنية، بحسب بيانات أعلنتها السلطات الحكومية الفلسطينية.

يأتي ذلك بعد ساعات من دخول اتفاق وقف إطلاق النار، الذي تم التوصل إليه بين حركة الجهاد الإسلامي بغزة والاحتلال الإسرائيلي، بوساطة مصرية، حيز التنفيذ، مساء الأحد.

وتشهد شوارع المدن في القطاع، منذ ساعات الصباح الباكر، حركة نشطة للسكان والمركبات، بعد أن خلت بشكل شبه كامل على مدار الأيام الثلاثة الماضية.

وبدأ المواطنون الذين هُدمت منازلهم، أو تضررت، بتفقدها، تمهيدا لترميمها أو إعادة بنائها.

كما فَتحت المحال التجارية وبعض المؤسسات الأهلية والخاصة والمؤسسات المصرفية، أبوابها مُجددا لاستقبال الزبائن والمُراجعين.

وفي هذا السياق، أعلنت بعض المؤسسات التعليمية عودة الدوام الإداري لديها.
وتسبب العدوان في استشهاد 43 فلسطينيا، من بينهم 15 طفلا و4 نساء، ووصل عدد الإصابات إلى 311.

في المقابل، أطلقت سرايا القدس مئات القذائف الصاروخية باتجاه المواقع الإسرائيلية المحاذية للقطاع.

وقال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة، إن العدوان الإسرائيلي خلّف أضرارا في نحو 1500 وحدة سكنية منها 16 وحدة دمرت كليا، و71 وحدة لم تعد صالحة للسكن، و1400 وحدة تضررت تضررا بليغا أو متوسطا.

وأضاف المكتب أن العدوان سبّب أضرارا في عشرات الدونمات الزراعية، وأدى إلى توقف محطة توليد الكهرباء.
من جهتها، أعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الإثنين استشهاد 12 من مقاتليها خلال العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

منتدى الصحفيين الشباب يطالب بتعديل قانون الصحافة والنشر ومراجعة تركيبة المجلس الوطني للصحافة

الانتفاضة قال المنتدى المغربي للصحفيين الشباب إنه في الوقت الذي تعبأت فيه كل الطاقات والمؤسسات …