الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش  بيان

 

الانتفاضة

توصلت جريدة الانتفاضة ببيان من الجمعية المغربية لحقوق الانسان فرع المنارة مراكش، احتجاجا على انقطاع الماء الصالح للشرب لليوم الثالث على التوالي بسيد الزوين، هذا نصه :

“ادانتنا لسياسة تعطيش المواطنات والمواطنين بجماعة سيدي الزوين ومطالبتنا الجهات المسؤولة بالالتزام بما تم الاتفاق عليه الناتج عنه رفع الاعتصام يوليوز 2016 .

قاد العطش مواطنين مؤازرين باللجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الانسان بسيد الزوين الى تنظيم اعتصام مفتوح امام ادارة المكتب الوطني للماء الصالح للشرب ،الاعتصام الذي انطلق اليوم 02 ابريل 2017، احتجاجا على انقطاع الماء الصالح للشرب لليوم الثالث على التوالي، مع بداية ارتفاع الحرارة دون اكثراث من طرف المسؤولين بالمكتب بحق المواطنين والمواطنات من توفير مادة حيوية اساسية لضمان شرط الحياة. وقد علمنا في فرع المنارة مراكش من مناضلينا محليا ان ممثل السلطة المحلية وممثل عن المكتب الوطني للماء والكهرباء تقدموا بوعود بتوفير الماء وحل المشكل بشكل جدري كما في المرات السابقة .وقد سبق للجنة المحلية للجمعية المغربية لحقوق الانسان ان فتحت اعتصاما مفتوحا يوم 23 يوليوز 2016 وراسلت الجهات المختصة دون ان تحرك ساكنا، و حذرت الجمعية من استنزاف الفرشة المائية لواد تانسيفت وتعطيش المنطقة وتدمير مجالها البيئي ومواردها الفلاحية ، حيث تم الاستحواذ على المياه من طرف محتكري المقالع.كما طالبنا بوقف هذا الاستغلال المفرط للمياه الجوفية ومياه الوادي لتفادي تجفيف واد تانسيفت كما وقع لواد نفيس.
اعتصام اليوم جاء لتذكير المسؤولين على عدم تفاعلهم بالشكل الايجابي مع مطالب الساكنة و تدخلات الجمعية ، ورفضهم التعامل الجاد والمسؤول مع توفير الحاجيات الاساسية للمواطنين، ووقف زحف احتكار مياه تانسيفت واستنزاف الفرشة المائية من طرف مقاولات البناء كمنارة القابضة ومقاولة السفياني وسيكوفام وغيرهما التي حولت الواد الى مقالع يبدو انها لا تخضع للمراقبة بل هناك حكم قضائي لوقف اشغال احدى المقاولات قرب زاوية الشرادي بتراب جماعة لوداية لكنها استمرت بترخيص من السلطات المحلية رغم رفض الترخيص لها من طرف وكالة الحوض المائي.
الجمعية تحمل مسؤولية الاجهاز على حق اساسي وغير قابل للتصرف للسلطات المتدخلةدون استثناء، وان مشكل انقطاعه وبشكل مستمر بنفس الفترة من السنة وتحويل المياه الجوفية لمنطقة لوداية باتجاه مراكش ومدينة تامنصورت على حساب معاناة سكان المنطقة هو استمرار لسياسة التهميش والاقصاء الممنهج المتبعة باتجاههم
تؤكد ان الماء ثروة وطنية والاستفادة منه حق وجب ضمانه بكل سلاسة ودون تماطل، وتجدد الجمعية مطلبها للدولة عبر كل اجهزتها ومؤسساتها بالالتزام بما تم الاتفاق عليه من استمرار تزود احياء المركز بخدمة الماء لانقاد سيدي الزوين من كارثة حقيقية.”

عن المكتب
مراكش في 02 ابريل 2018

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

جمعية نساء مراكش،تواصل حملاتها التضامنية، بتنظيم حملة تبرعية بالدم البشري بمراكش.

الانتفاضة نظمت جمعية نساء مراكش مؤخرا حملة للتبرع بالدم ، استجابة لنداء مركز تحاقن الدم …