الجمعيات الحقوقية بمدينة الحسيمة تصر على محاولة الركوب على ملف معتقلي أحداث الحسيمة مجددا

الانتفاضة/ متابعة

تصر الجمعيات الحقوقية بمدينة الحسيمة على محاولة الركوب على ملف معتقلي أحداث الحسيمة مجددا، رغم أن الملف يروج حاليا باستئنافية الدار البيضاء، في المرحلة الاستئنافية، عبر وقفات احتجاجية فاشلة من حيث الشكل الاحتجاجي و طريقته، لكن هدفه يتقاطع مع نوايا خبيثة هدفها إشعال المنطقة من جديد. خيرا فعلت السلطات بالحسيمة حينما منعت كلا من الجمعية المغربية لحقوق الإنسان ومنتدى شمال المغرب لحقوق الإنسان، وهما ينويان تنظيم وقفة احتجاجية بما أسموه بـ”الذكرى” الثالثة لمقتل محسن فكري.

نوايا الجمعيتين المبيتة باستغلال الاحتجاجات، اصطدمت بمنع السلطات، لاسيما أن الجمعيتين حاولتا تخليد يومهما الاحتجاجي في نفس المكان الذي قضى فيه بائع السمك الراحل محسن فكري يوم 28 أكتوبر الجاري، في محاولة منهما إلى اختلاق رمزية ما، لا ترمز سوى لمحاولة الركوب الفاشل على حادث ولد سلسلة ما يعرف بأحداث الحسيمة، حيث أدين من أدين، ولايزال البعض يتاجر بالمعتقلين وذويهم، واستمرت مدينة الحسيمة في مسيرتها التنموية رغم النقائص، وهي تجر خيبات التسيير من منتخبين كبار وصغار، فشلوا في إيجاد نموذج تنموي للمدينة.

 

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

كوفيد-19: 9 إصابات جديدة وأزيد من 6 ملايين و876 ألف شخص تلقوا الجرعة 3 من اللقاح

الانتفاضة أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت، عن تسجيل 9 إصابات جديدة بـ(كوفيد-19)، وذلك …