الثلاثينية التي اضرمت النار في جسدها تفارق الحياة بمستعجلات مراكش

الانتفاضة

علم من مصادر موثوقة، أن السيدة الثلاثينية التي اضرمت النار في جسدها قد فارقت الحياة، في الساعات الاولى من صباح اليوم السبت 25 فبراير، بعد قضائها ازيد من خمسة ايام بقسم العناية المركزة بمستشفى ابن طفيل بمراكش.
وكانت الراحلة قد اقدمت، عصر اليوم الاثنين الماضي، على اضرام النار في جسدها بحارة السوق بدرب الزنبوع جوار باب الدباغ بالمدينة العتيقة بمراكش.
واضافت مصادرنا، أن سيدة اقدمت على صب البنزين “دوليو” على جسدها قبل ان تضرم النار بعد اصابتها بحالة اكتئاب خطيرة جراء مشاكل عائلية مع شقيقها.
هذا، وتم نقل الفتاة على وجه السرعة نظرا لخطورة الصابة التي تعرضت لها الى قسم المستعجلات بمراكش.
والى ذلك، فتحت المصالح الامنية تحقيقا في ظروف وملابسات الحادث الخطير قبل ان تعتقل زوجها.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

“ورش الحماية الاجتماعية وعلاقته بالأنظمة الأساسية لقطاعات الطاقة والمعادن”

الانتفاضة احتضن مقر مدرسة المعادن بمدينة مراكش صباح اليوم السبت 22يناير الجاري،اشغال جلسة نقابية، نظمتها …