التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وكل من جامعة لونج آيلاند الأمريكية وشركة “Dassault Systèmes” الفرنسية والمختبر الوطني الكندي

الانتفاضة

تحت رئاسة عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، تم يوم الخميس 07 نونبر 2019 بالرباط التوقيع على مذكرة تفاهم بين المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية، وكل من جامعة لونج آيلاند “Long Island University” الأمريكية وشركة “Dassault Systèmes” الفرنسية والمختبر الوطني الكندي Canadian Nuclear Laboratoires بهدف إنشاء شراكة استراتيجية (consortium) بين هذه المؤسسات ومراكز بحوث وجامعات عالمية، للمساهمة في تعزيز خدمات الطب النووي بالمغرب وتحسين صناعة المواد الصيدلانية المشعة بواسطة المفاعل النووي في المعمورة.

وقد أبرز عزيز رباح الأهمية التي تكتسيها هذه الشراكة على الصعيدين الوطني والافريقي تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية الداعية الى تعزيز التعاون الافريقي، كما نوه بالعلاقات الاستراتيجية التي تجمع المغرب بالشركاء الفرنسيين والأمريكيين والكنديين داعيا الى استثمار وتعزيز هذه الشراكة المتميزة.

وفي هذا الصدد، أشاد عزيز رباح بالدور المحوري الذي يلعبه المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية وطنيا وإفريقيا في المجال النووي حيث أصبح من المراكز المعتبرة لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ومنصة للبحث العلمي والتدريب وتطوير الكفاءات للمغرب والدول الافريقية.كما دعا الوزير إلى تعزيز العمل على ثلاث مستويات من أجل تطوير هذا القطاع تتمثل في التعليم والتدريب والبحث العلمي والانتقال الى مرحلة تصنيع الأدوية لاسيما في ظل الاصلاحات التشريعية والقانونية التي تم القيام بها في هذا الميدان.

وتعتبر هذه المذكرة الموقعة ذات أهمية كبيرة بالنظر إلى أهدافها المسطرة والرامية بشكل رئيسي إلى تحسين خدمات الطب النووي على الصعيد الدولي، ولاسيما في القارة الأفريقية، وذلك عبر اعتماد مقاربة جديدة ونهجً مبتكرً في سلسلة قيم إنتاج المواد الصيدلانية المشعة. وتكمن أهميتها أيضا في تحسين عمليات إنتاجها في مفاعلات البحوث النووية والمسرعات، بالإضافة إلى تطوير برامج التعليم والتدريب وإصدار شهادات الكفاءة في ميدان الطب النووي والصيدلة الإشعاعية الموجهة لفائدة البلدان الأفريقية.

وستساهم مشاركة المركز الوطني للطاقة والعلوم والتقنيات النووية في هذه الاتفاقية، ومن خلاله جميع شركائه على المستوى الوطني، في تعزيز خدمات الطب النووي في المغرب، وتحسين صناعة المواد الصيدلانية المشعة بواسطة المفاعل النووي في المعمورة، عبر تبادل الخبرات والاستفادة من تجارب شركائه ذائعي الصيت في الميدان، وكذا في تطوير الكفاءات الأفريقية في الطب النووي انسجاما مع السياسة الوطنية للتعاون مع الدول الأفريقية.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

مصرع طفلة بشكل مأساوي ضواحي الحسيمة

الانتفاضة لقيت طفلة، مصرعها أمس السبت 06 فيراير، غرقا ببركة مائية بدوار وحشيت التابع لجماعة …