التغلغل في دواليب السلطة.. بنات”شنقريحة” أو حاكمات الجزائر الجدد..؟؟؟

الانتفاضة

تمكنت “نادية” و”ميليسا” بنتي رئيس أركان الجيش الجزائري “السعيد شنقريحة”، من بسط نفوذهما على مفاصل الحكم بـ”الجارة” الشرقية.

ووفق تقارير استخباراتية، فالإبنة الكبرى “نادية” تحولت إلى إسم من الأسماء الوازنة داخل هياكل السلطة الجزائرية.

وهي الآن، ترأس نادي الجيش، حيث تعتبر المتحكمة الوحيدة، في الذين يودون ولوجه(النادي) رفقة عائلاتهم وأسرهم.

بل إن “نادية شنقريحة”، تحولت بقدرة قادر إلى متحكمة أيضا في عملية تعيينات الضباط في صفوف الجيش الجزائري، مقابل رشاوى مالية ضخمة، حسب ما ورد في التقارير.

ووصلت سلطتها (نادية)، حد تعيين عشرات الموظفين السامين داخل أجهزة الدولة، وعلى جميع المستويات.

أما فيما يتعلق بشقيقتها الصغرى “ميليسا”، فقد تم تعيينها مؤخرا ضمن البعثة الجزائرية الدائمة في الأمم المتحدة.

وتتقاضى 10 ألاف دولار شهريا، بالإضافة إلى السكن وأجرة السائقين والشَّغالين، وامتيازات أخرى كلها مدفوعة من خزينة الدولة الجزائرية، ومن أموال دافعي الضرائب.

كما أن تذاكِر سفرها وإجازاتها في أكبر الفنادق بالدول الأوروبية والأسيوية، تُدفع مباشرة من خزينة الدولة الجزائرية.

وحسب ذات التسريبات، فـ”ميليسا شنقريحة”، ستُعين كسفيرة في إحدى الدول الأوروبية الكبرى خلال سنة 2023 الجارية.

Share

عن Mustapha BAADOU

تحقق أيضا

هل سيقضي “ChatGPT” على وظيفتك؟

الانتفاضة أثار تطبيق الدردشة الآلي “ChatGPT”، الذي يعمل بالذكاء الاصطناعي، مخاوف من أن يؤدي إلى …