الاعلام الرقمي بجهة الرباط سلا القنيطرة٠٠٠ بين الهواية والمهنية

الانتفاضة

البداوي ادريسي 

منذ مدة ليست قصيرة راودتني فكرة الكتابة عن الممارسة الاعلامية، لأن الجميع تقريبا بدأ يتلذذ بالوجبات السريعة كتابة، وفنا، وحتى سياسة٠٠٠وكما يقال جبر الخواطر أعطى للبعض صكا بأن يملك مقومات تجعله يبحر في محيطات الكتابة والفن، والاعلام ٠٠٠!!
ان الممارسة الاعلامية الحقيقية ليست ترفا فكريا كما يتوهم بعض الناس، ليست حذلقة بتعبير د/عبد الكريم برشيد، ولكنها معايشة حية ومسؤولة٠٠٠وهي كذلك مشاهدة وشهادة، اما أن تكون شهادة حق أو شهادة زور، ولا نظنها يمكن أن تستقيم الا أذا عبرت عن نفسها بالصدق وبالصوت المرتفع٠٠٠
نعتقد أن الحديث عن الاعلام الجاد بجهة الرباط سلا القنيطرة ٠٠٠حديث سابق لأوانه نظرا لعدة اكراهات، فمتلا كلما انتقدت شخصا من أل السياسة في تدبير الشأن المحلي أو الاقليمي أو جهوي أو غير سياسي يتحمل مسؤولية محلية أو اقليمية أو جهوية ٠٠٠
كلما انتفض المحيطون بذلك الشخص واعتبروا كلامك وقاحة وتطاولا وموقفا سياسيا معارضا !!
نعتقد بأن الاعلام الحقيقي بالمنطقة بصفة خاصة وبالجهة بصفة عامة، كما يلاحظ الجميع ولا نبالغ حين نقول :
بأنه يعيش زمنه الصعب والذي بالمناسبة زمن التجارة والمقايضة وتبادل المصالح ٠٠ أصبح له معنى أخر هو الاتباع في زمن الابتداع، وأصبح لهذا الولاء ثمنه وأجره، ولاشيء اليوم بالمجان في سوق الاعلام وفي دكاكين وهم الاعلام !!
شخصيا، وهذه قناعتي قد نتفق وقد نختلف والاختلاف رحمة لا يمكنني أن نعطي الشرعية لأية بوابة ما لم تلتزم بالقانون المؤطر للمهنة٠٠٠ فالاعلام ممارسة وتدرج عبر مراحل متعددة من مراسل الى طاقم التحرير الى رئيس التحرير الى مدير النشر ،الاعلام ياسادة يجب أن يخرج من دائرة الفعل الفطري كما قال أحدالأصدقاء الى دائرة المأسسة والمؤسسة الحقيقية التي لها ارتباط عضوي وفعلي بمحيطها الاجتماعي والفكري، وان تكون فاعلة ومؤثرة وان تساهم في تغيير الانسان أو في اعادة الاستثمار في بنائه، وذلك بما يتناسب ويستجيب لمتطلبات المرحلة القادمة أي ما بعد أزمة كورونا، ولكم واسع النظر ٠٠٠!!
نجاح المقاولة الاعلامية رهين بحكمة أبنائها، وليست الميزانيات الضخمة هي من تصنع الصحف والاعلام ٠٠٠وعلى الانسان أن يكون وفيا لرقم حذائه، مودتي للجميع !.
 المدير المسؤول عن جريدة الأحداث الأسبوعية والكاتب العام للاتحاد الوطني المستقل لقطاع الصحافة والاعلاميين

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

فتح بحث قضائي لتحديد ملابسات استعمال شرطي لسلاحه الوظيفي أثناء نزاع شخصي

الانتفاضة فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة بني ملال بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة …