الازهر يرفض توجيه ضربة لسوريا

Y

اعلن الازهر الشريف, اعلى سلطة للاسلام السني, رفضه اليوم الاحد فاتح شتنبر توجيه اي ضربة عسكرية لسوريا, ورأى في ذلك “اعتداء على الأمة العربية والاسلامية”.

وعبر الازهر في بيان عن “رفضه الشديد واستنكاره لقرار الرئيس الاميركي (باراك اوباما) بتوجيه ضربة عسكرية لسوريا”, ردا على هجوم بالاسلحة الكيميائية نسبته المعارضة وبلدان غربية الى النظام السوري واسفر عن مئات القتلى في 21 اغسطس.
ورأى الازهر في القرار الاميركي “اعتداء وتهديدا للامة العربية والاسلامية وتعريضا للسلم والامن الدوليين للخطر”.
واذ اكد بيان الازهر على “حق الشعب السوري في تقرير مصيره واختيار حكامه بحرية وبشفافية تامة”, اعرب عن “استهجانه لاستخدام الأسلحة الكيميائية, أيا كان مستخدمها”.
ومن المقرر ان يجتمع وزراء الخارجية العرب في الساعة 16,00 بتوقيت غرينتش اليوم الاحد في القاهرة لمناقشة الملف السوري.
وقد حمل المندوبون الدائمون لدى الجامعة العربية الثلاثاء الماضي النظام السوري “كامل المسؤولية” عن الهجوم الكيميائي المفترض في ريف دمشق.
ونفى النظام السوري استخدام الاسلحة الكيميائية في النزاع.
Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

بطل مغربي يقضي نحبه على صخرة.. وفيديو يوثق للحادث المأساوي

الانتفاضة صدم رواد الأنترنيت بعد متابعة النهاية المأساوية لمهاجر مغربي، مقيم في هولندا، قضى نحبه …