الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الجامعة الوطنية للصحة، المكتب الجهوي لجهة مراكش أسفي (بيان)

الانتفاضة

إن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة تحت لواء الإتحاد العام للشغالين بالمغرب بجهة مراكش أسفي يتابع بإستياء وقلق كبيرين السياسة الصحية التي افرزت عن مذكرات وزارية مستعجلة صادرة عن وزير الصحة الجديد موجهة للمدراء الجهويين للوزارة بهدف استمرارية العمل داخل المراكز الصحية الحضرية والقروية حيث تم عقد اجتماعات مراطونية بالمندوبيات والمديرية الجهوية لتنزيل ما جاء في المذكرة الوزارية وهدا ما لم يتقبله المكتب الجهوي لنقابتنا حيث نعتبر هدا القرار احادي الجانب ولم تستشر النقابات فيه اد تعتبر شريك إجتماعي للادارة وهذا ما نعتبره عدم التزام المسؤولين بتوجيهات صاحب الجلالة في خطاباته بضرورة اعتبار النقابة شريك اساسي للإدارة ،كما ما نعتبره تصرف متسرع لفرض نظامي العمل بالحراسة والالزامية بالمراكز الصحية الحضرية والقروية في ضل النقص الحاد في الموارد البشرية وغياب ادنى شروط العمل، وفي ظل بنية تحتية مهترئة لجل المراكز الصحية ونقص المعدات والادوية والامن وهذا بمثابة نهج الوزارة سياسة الهروب الي الأمام. كما نقول للوزارة والمديرة الجهوية والمناديب الاقليميين تحمل مسؤوليتهم في ما ستؤول اليه الاوضاع بسبب هذه السياسة المتسرعة والتي ستعود سلبا على الاطر الصحية متسببتا في تصاعد الإحتقان وستكون النتائج وخيمة الى ما لاتحمد عقباه. وعلى خلفية هده المستجدات اجتمع المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة على وجه السرعة لمناقشة كل حيثيات الموضوع وجوانبه وقد تم اتخاد التدابير التالية:

• نسجل رفضنا التام لتنزيل الاحادي للمذكرات الوزارية وفرض سياسة الامر الواقع.

• نطلب من السيد الوزير سحب المراسلات والمذكرات وعدم التلاعب بالاستقرار الاجتماعي للاطر الصحية.

• نأكد أن حقوق مهنيي قطاع الصحة خط احمر • تسطير برنامج نضالي تصعيدي • ندعو وزارة الصحة الكف عن الحلول الترقيعية وتقديم مهنيي قطاع الصحة أكباش فداء والانكباب على تطبيق سياسة وإستراتيجية صحية واضحة و حقيقية لإنقاد المنظومة الصحية من عتبة الإنهيار.

وختاما فإن المكتب الجهوي للجامعة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الاتحاد العام للشغالين بالمغرب بجهة مراكش أسفي UGTM يعلن استعداده التام لخوض جميع الاشكال النضالية المشروعة للدفاع عن حقوق منخرطيها ، كما يهيب بكل مسؤولية بمناضليه وأطره ويدعو جميع المناضلات والمناضلين إلى رص الصفوف والمزيد من التعبئة والإتحاد وراء نقابتهم العتيدة للتصدي لمثل هذه القرارات. وعاشت الجامعة الوطنية للصحة وعاش الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

حرر بمراكش في : 22 أكتوبر 2019 الاتحاد العام للشغالين بالمغرب الجامعة الوطنية للصحة

المكتب الجهوي جهة مراكش أسفي

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

صانعات تقليديات ومقاولات إفريقيات يزرن مركز التربية والتكوين للنساء

الانتفاضة  زارت صانعات تقليديات ومقاولات من النيجر ومالي، اليوم الجمعة، بمراكش، مركز التربية والتكوين للنساء، …