الإئتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك يبعث بشكاية الى الكاتب العام لوزارة الداخلية حول تقصير مدير المستشفى الاقليمي بخريبكة

     24

الانتفاضة

    بناء على شكاية سبق وأن بعث بها الإئتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك إلى كل من يهمه الأمر من وزارة الصحة ووزارة التشغيل ووزارة الداخلية والهيئات الشريكة والمهتمة حول خطورة الوضع الصحي بخريبكة، قامت وزارة الصحة بإيفاد لجنة لتقصي الحقائق عبر مرحلتين، وقفت على جميع الخروقات المدرجة بالشكاية لتتأكد من صحتها.. وهو ما استبشر به المواطنون خيرا واستحسنته الأطر الصحية.. لكن هيهات هيهات فشيئا من ذلك لم يتحقق.. بل إن الوضع أصبح أكثر تأزما وتحول من كارثي إلى خطير..

       فدار لقمان لازالت على حالها والمستشفى الإقليمي بخريبكة لازال يعاني الويلات..

  • فالمدير لازال يتغيب عن المستشفى ليقدم خدماته للشركات المتعاقد معها كطبيب شغل والتي يفوق عددها 10..

  • والمجمع الجراحي لازال مغلقا لحد الآن.. والمرضى الذين أجريت لهم عمليات مستعجلة أصيبوا بتعفنات..

  • والأطر المتدربة لازالت تمارس مهامها داخل أوقات المداومة..

  • ومازال مستودع الأموات مسير من لدن عامل بإحدى شركات الحراسة..

  • ولازال الدواء غير متاحا للجميع.. بل إن المرضى يشترون الوسائل وبعض الأدوية نظرا لانعدامها بقسم المستعجلات..

  • ولازال قسم الولادة بدون مسير.. وتستعمل به وسائل وأدوات غير معقمة وهو ما يساهم في انتشار العديد من الأمراض الخطيرة كالسيدا والفيروس الكبدي وغيرها..

  • ولازالت النفايات الصحية تنقل بطريقة تقليدية وتمر وسط المستشفى وهو ما يشكل تهديدا للمرضى والعاملين، على الرغم من تعاقد المستشفى مع شركة متخصصة في هذا الشأن مقابل مبلغ مهم… وما خفي كان أعظم.

     بل الأنكى من ذلك أن المدير بعد زيارة لجنة تقصي الحقائق تجبر وازداد طغيانه، وأخذ في إصدار قرارات غير قانونية و تعسفية في حق العديد من الأطر بالمستشفى وهي في حقيقة الأمر قرارات استفزازية تمس الأطر الطبية التي كشفت النقاب عن خروقات المدير أمام أعضاء اللجنة.. هذا الأمر ذهب بالعديد من الموظفين إلى القيام بوقفة رمزية أمام المندوبية الإقليمية والجلوس على طاولة الحوار مع المندوب الإقليمي للصحة بخريبكة الذي استنكر بدوره هذه الحقيقة المرة والتي تنذر بكارثة ستصيب لا محالة القطاع الصحي بخريبكة..

      وعليه فإن الائتلاف المغربي للصحة والبيئة وحماية المستهلك يدق ناقوس الخطر حول هذا الوضع المتردي والخطير، ويوجه عناية كل المسؤولين والمهتمين والغيورين إلى التدخل لإنقاذ ما يمكن إنقاذه.. وتحمل مسؤولية ما ستؤول إليه الأوضاع…

** رفقته نص الشكاية السابقة  

%d8%b4%d9%83%d8%a7%d9%8a%d8%a9

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

جماعة مجاط “عون سلطة الامبراطور يتحدى قانون التعمير وتعليمات عامل شيشاوة

الانتفاضة سعيد أيت علا بالصور لازال عون السلطة مستمر في بناء منزل عشوائي أمام أعين …