الأمن المصري يطلق الغاز لتفريق محتجين قرب وزارة الدفاع

3add4f95-aa07-4667-b170-6ed96a101158_16x9_600x338

قالت مصادر أمنية إن قوات الأمن المركزي المصري أطلقت الغاز المسيل للدموع ومدافع المياه لتفريق مئات المحتجين الذين تظاهروا قرب مقر وزارة الدفاع بالقاهرة، اليوم الخميس.

وتشهد مصر احتجاجات شبه يومية ينظمها أنصار الرئيس المصري السابق محمد مرسي منذ عزله الجيش في يوليو بعد احتجاجات حاشدة طالبت بتنحيه.

وكان المئات من طلاب جامعة عين شمس قد قطعوا شارع الخليفة المأمون أمام الجامعة وبالقرب من وزارة الدفاع، ومنعوا مرور السيارات في الاتجاهين، بحسب ما نقلت “بوابة الأهرام”.

وقد أدى ذلك إلى حدوث كثافات مرورية وتوقف حركة المرور تماماً، على الفور تحركت قوة من الأمن المركزي وبدأت بتفريقهم بخراطيم المياه إلا أنهم أصروا على قطع الطريق وقاموا برشق القوات بالطوب والحجارة لتتحول المنطقة إلى ساحة حرب، كما سادت حالة من الكر والفر في المنطقة.

وقام رجال الأمن على إثر ذلك بالتعامل معهم بإلقاء قنابل الغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أدى إلى سقوط عدد من الطلاب بحالات اختناقات وإغماءات.

وأمر مدير مرور القاهرة بعمل تحويلات مرورية لحين هدوء الأوضاع.

متابعة

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

قتلى وجرحى في إطلاق نار خلال مسيرة عيد الاستقلال الأمريكي

الانتفاضة قتل ستة أشخاص على الأقل وجرح 24 عندما أطلق مسلح النار خلال مسيرة بمناسبة …