اعتقال ولد الفشوش المبحوث عنه من خمسة أشهر في مدينة أسفي

الانتفاضة

وأخيرا وبفضل مجهودات فرقة محاربة العصابات بولاية أمن مراكش، والشرطة القضائية التابعة للأمن الإقليمي بالصويرة ، تم اعتقال ولد الفشوش الذي دهس بسيارته الصحفي محمد السعيد مازغ ، ثم توارى عن الأنظار مدة خمسة أشهر، 

المجهودات التي بذلتها العناصر الأمنية تحت الإشراف الفعلي للسيد وإلى أمن مراكش ، لم تكن يسيرة، فقد حرصوا على مراقبة بيت أسرة ولد الفشوش 24 ساعة على 24 دون توقف، وغيرها من الأماكن التي كان يتردد عليها، إلى أن توصلوا بمعلومات تفيد تواجده بمدينة أسفي، ولم تتردد العناصر الأمنية من ولاية أمن مراكش وبتنسيق مع الأمن الإقليمي للصويرة والأبحاث القضائية في الانتقال إلى مدينة أسفي، وبعد طول ترقب وانتظار ، ثم التعرف على مكان تواجده، وبأمر من النيابة العامة ، ثم الوصول إلى ولد الفشوش  الذي كان بمعية ثلاثة أشخاص من علية القوم، وكان ذلك حوالي العاشرة مساء يوم السبت 2 يوليوز 2022. 

ويذكر أنه وبعد الكتابات الصحفية في وسائل الإعلام، التي تناولت موضوع ولد الفشوش والاستفزاز الصارخ لكل مكونات المجتمع، عمل ولد الفشوش على إخفاء أو مسح كل التدوينات واللايفات من صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “انستغرام والتيك توك” ، وحدَّ من تحركاته، في محاولة للإفلات من العدالة ، إلا أن التجربة الكبيرة، والكفاءة المهنية التي تتوفر عليها فرقة محاربة العصابات بولاية أمن مراكش و الأمن الإقليمي بالصويرة، استطاعوا أن يضعوا حدا للطيش والتهور الذي كان يتصف بهما ولد الفشوش.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

حركة تنقيلات في صفوف رجال السلطة على مستوى تراب جماعة إقليم الحوز

الانتفاضة اكرام ابن الحوز يرتقب أن تكشف وزارة الداخلية، في غضون الأيام القليلة القادمة، عن …