خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / اضرار تعليق التعاون القضائي بين باريس والرباط على الجانبين
اضرار تعليق التعاون القضائي بين باريس والرباط على الجانبين

اضرار تعليق التعاون القضائي بين باريس والرباط على الجانبين

téléchargement (1)

نقل الإعلام الفرنسي أن تعليق التعاون القضائي سيكون له تأثير كبير، على عكس ما يتوقع البعض من الجانبين المغربي والفرنسي، مضيفا أن مجال القوانين المدنية هو الأكثر تأثرا.

حيث أكثر من 700 ألف حامل للجنسية المزدوجة الفرنسية والمغربية، إضافة إلى مئات الفرنسيين والمغاربة الذين يعيشون في البلدين، هم أكثر المتضررين من تعليق التعاون القضائي، وتوقيف كل الاتفاقيات التي تم توقيعها في السابق  بين المغرب وفرنسا، في خضم أزمة دبلوماسية اندلعت الأسبوع الماضي بين البلدين.

وأصبح من الصعب في ظل تعليق العمل بالاتفاقيات القضائية القيام بأمور كانت تبدو بسيطة إلى وقت قريب، كالزواج، والطلاق، والتبني وحتى في حالات الوفاة، مما سيعقد حياة المئات من المغاربة والفرنسيين، لأن عقود الزواج المبرمة في فرنسا غير معترف بها في المغرب، والعقود المبرمة في المغرب غير معترف بها في فرنسا.

كما يطال تأثير قرار تعليق التعاون القضائي حتى المجال الاقتصادي، إذ أصبح من الصعب على شركة فرنسية مثلا لها شريك في المغرب أن تتابعه قضائيا في المحاكم المغربية.

يذكر أن المغرب قرر”تعليق العمل باتفاقيات التعاون القضائي” مع فرنسا، بعد نشوب أزمة دبلوماسية غير مسبوقة بين البلدين، من أجل تقييم جدواها وتحيينها، لتدارك ما بها من اختلالات” وذلك بعد قدوم فرقة من الشرطة الفرنسية إلى مقر إقامة السفير المغربي في باريس، لتقديم استدعاء من القضاء الفرنسي لمدير الاستخبارات المغربية، في خرق واضح للأعراف الدبلوماسية المتعارف عليها.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW