اشغال المجلس الإقليمي السادس لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بمراكش

dd
بعدما تعذر على إدريس لشكر الكاتب الاول لحزب الاتحاد الاشتراكي الحضور الى مدينة مراكش، لارتباطه بالسفر الى تونس للمشاركة في المسيرة الاحتجاجية ضد الارهاب، ترأس اشغال المجلس الإقليمي السادس لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية باحد الفنادق بمراكش، عضوي المكتب السياسي للحزب بديعة الراضي وعبد الحميد الفاتيحي.
 
استهل عبد الحق العندليب منسق اللجنة التحضرية اشغال المجلس بكلمة انتقد فيها حكومة بنكيران، واصفاً حزبه  بالحرب الاخواني والظلامي، وانتقد تجارب التسيير الجماعي التي تعاقبت على مجالس مراكش، وثمن القرارات الصادرة مؤخراً عن القضاء في حق بعض المسؤوليين الجماعيين، الذين توبعوا بتهم الفساد وتبديد المال العام.
كما تناول العندليب في عرضه الوضعية السياسية والاقتصادية والاجتماعية في المغرب، في ظل حكومة نصف ملتحية، التي يقودها عبد الاله بنكيران، والتي اعتبرها لم تستجب لانتظارات وطموح المغاربة بفعل ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة، جمود الاجور وتجميد الحوار الاجتماعي، بالاضافة الى تراجعها عن مجموعة من المكتسبات التي حققتها الشغيلة المغربية، منذ عهد حكومة التناوب بزعامة حكومة عبد الرحمان اليوسفي.
 
للاشارة فقد سُجِل غياب مجموعة من الوجوه السياسية المحلية، في مقدمتهم “عبد العزيز الرغيوي” الكاتب الجهوي للحزب، ومحمد بلكوري عضو الكتابة الاقليمية للحزب، وبابا أحميدة الكاتب الجهوي للفيدرالية الديمقراطية للشغل، بالاضافة الى مجموعة من الوجوه النقابية النشيطة في قطاعي التعليم والصحة.
Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

المكتب الجهوي للنقابة الوطنية للصحة (كدش) بجهة مراكش آسفي (بلاغ صحفي)

الانتفاضة بعد تجاهل العديد من المراسلات والبلاغات و بعد غلق باب الحوار المفضي الى ايجاد …