اشتباكات بين متظاهرين وأشخاص مجهولين بضواحي أسفي

الانتفاضة

تسببت الاحتجاجات التي قادها مواطنون ضواحي مدينة آسفي بجماعة «سيدي محمد التيجي» أول أمس الأربعاء، في اشتباكات بين المتظاهرين وأشخاص مجهولين، بعدمَا احتج العشرات من أهالي المنطقة ضد رئيس الجماعة «منير المسقي» عن حزب الأصالة والمعاصرة أمام مقرها، ونقلت مصادر مطلعة أنّ المتظاهرين، احتجوا ضد الرئيس بسبب عجز المجلس عن فك مشكل العطش الذي يضرب المنطقة، وصعوبة وصول آهالي الدواوير للمياه الصالحة للشرب.

وأكدت مصادر مطلعة أنّ أهالي المنطقة بينما كانوا يتجمهرون أمام مقر الجماعة، هاجمهم العشرات من الأشخاص، مدججين بأسلحة بيضاء والحجارة، وحاولوا تفرقتهم، كما أصيب أحد المتظاهرين، وجرى تهشيم معدات التصوير لطاقم موقع إلكتروني كانَ يُوثق الاحتجاجات.

وساعرت عناصر الدرك الملكي والقوات المساعدة للحيلولة دونَ تطور الأمور، إذ جرت السيطرة على الوضع مباشرة بعد المناوشات، وذكر مصدر من داخل جماعة «سيدي تجي» أنّ هجوم «البلطجية» ضد المتظاهرين لا يُمكن قبوله، مشيرًا إلى أنّ تحديد المسؤولية والدوافع يبقى من اختصاص السلطات الأمنية والقضائية.

وأفاد العشرات من سكان الجماعة المذكورة في تصريحات متطابقة ، أنهم يتكبدونَ معاناة يومية بعدمَا ضرب «العطش» آهالي المنطقة، ولم يجدوا ما يسدون به رمق عطشهم ورعاية مواشيهم التي بدأت في النفوق تدريجيًا نتيجة للجوع وانعدام المياه، كما أصبحَ الوصول «للماء» عملة نادرة، إذ تضطر النساء والأطفال إلى قطع مئات الكيلومترات على ظهر الدابات والحمير والعربات المجرورة للوصول إلى الآبار، والتي أصبحت ملوثة هي الأخرى.

ووفقًا لمراسلة بعثها فاعلون مدنيون للديوان الملكي تشكي الأوضاع بجماعة «سيدي تيجي» والتي تتوفر على أكبر احتياطي من مخزون «الجبص» في القارة الإفريقية، وتواجد العشرات من المقالع والمصانع لتصديره لمختلف الدول، فإنّ المسالك الطرقية كشفت حجم الإهمال الذي تُعانيه المنطقة، ومازال الآهالي يضطرون للتنقل على الدواب وعربات مجرورة، كما أنّ دواوير أصبحت عالقة بسبب تناثر غبار مقالع «الجبص» وتضرر الحقول الزراعية.

وكشفَ مصدر حقوقي أنّ أسباب احتجاج المواطنين، تُعد كثيرة، أبرزها المركز الصحي المتواجد بالجماعة الذي لا يفي بحاجيات المنطقة، كما أنه لا يُحقق أهداف الصحة والعناية بالأم والطفل وفقًا للبرامج التي سطرتها وزارة الصحة في هذا الشأن في ظل غياب طبيب لهذا المركز.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

كوفيد-19: 9 إصابات جديدة وأزيد من 6 ملايين و876 ألف شخص تلقوا الجرعة 3 من اللقاح

الانتفاضة أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت، عن تسجيل 9 إصابات جديدة بـ(كوفيد-19)، وذلك …