اسفي .. برمجة 424 مشروعا بغلاف مالي فاق 227 مليون درهم

بلغ عدد المشاريع التي تمت برمجتها أو تنفيذها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بإقليم آسفي، برسم الفترة (2019-2022)، ما مجموعه 424 مشروعا، بغلاف مالي إجمالي يصل إلى 227,14 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة ب209,26 مليون درهم.

وقد تم تقديم هذه المعطيات خلال اجتماع للجنة الإقليمية للتنمية البشرية، ترأسه الكاتب العام لعمالة إقليم آسفي، وشكل مناسبة لمناقشة، على الخصوص، النقاط المتعلقة بوضعية المشاريع التي توجد في طور الانجاز، والمشاريع المشغلة، وكذا للدراسة والمصادقة على المشاريع المقترحة في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2022، إضافة إلى المصادقة على اتفاقيات مع جمعيات مقدمي الخدمات الخاصة ببرنامج تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب.

ففي ما يتعلق بالبرنامج 1 من المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، الخاص ب”تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية و الخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا”، تمت برمجة 14 مشروعا بغلاف مالي قدره 6,59 مليون درهم، ساهمت فيه المبادرة ب 6,29 مليون درهم.

وهمت هذه المشاريع بناء دار الأمومة بوكدرة، واقتناء 6 سيارات إسعاف مجهزة، ووحدة طبية متنقلة لكشف سرطان الثدي لدى النساء، وسيارة مجهزة بنظام التبريد لنقل مواد التلقيح لفائدة المراكز الصحية بتراب الإقليم، بالإضافة إلى معدات طبية واستشفائية لبعض المراكز الصحية ودور الولادة، وكذا بناء الطريق المؤدية إلى الثانوية الإعدادية أولاد سلمان.

وبشأن البرنامج الثاني المتعلق ب”مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة”، فتمت برمجة 104 مشاريع همت جل الفئات الإحدى عشر المستهدفة ضمن هذا البرنامج بغلاف مالي يصل إلى 41,79 مليون درهم حيث ساهمت المبادرة الوطنية في هذه المشاريع بغلاف مالي قدره 41,40 مليون درهم، وقد شملت إحداث مركزين لتصفية الدم بكل من جمعة سحيم وحرارة، مع تجهيز مركز تصفية الدم بمستشفى محمد الخامس، وبناء مركز لمعالجة الإدمان بآسفي، بالإضافة إلى مشاريع أخرى استهدفت الأشخاص المسنين بدون مورد، والمتشردين والمختلين عقليا، والأطفال في وضعية الشارع، والنساء في وضعية صعبة والمعاقين، وذلك من خلال إحداث وتجهيز دار المسنين، وإعادة تأهيل وتجهيز دار البر والإحسان بآسفي، وإصلاح وتجهيز بعض المراكز الاجتماعية التي تعنى بالنساء في وضعية صعبة، وأطفال التوحد والأطفال المتخلى عنهم.

كما تم إحداث مركز للمعاقين بسيدي التيجي، ومركز اجتماعي متعدد التخصصات بمول البركي، بالإضافة إلى مساهمة المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في مصاريف تسيير مؤسسات الرعاية الاجتماعية والتي تعنى بالفئات السالف ذكرها، من أجل ضمان استمرارية الخدمات التي تقدمها هذه المؤسسات وتجويد خدماتها.

وفي ما يتصل بالبرنامج 3 “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب”، والذي يهدف إلى توفير العيش الكريم للفئات الشابة من خلال تسهيل الولوج لسوق العمل وتحسين الدخل، عبر إنشاء المقاولات من طرف الشباب حاملي المشاريع في إطار الشراكة المبرمة مع جمعيات مقدمي الخدمات، فقد وصل عدد المشاريع التي تم تقديمها من طرف هذه الجمعيات إلى 166 مشروعا لفائدة 190شابا وشابة بغلاف إجمالي قدره 30,4 مليون درهم، ساهمت المبادرة بمبلغ مالي قدره 17,27مليون درهم.

وبخصوص البرنامج الرابع “الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”، والذي يهم عدة محاور، فقد تمت برمجة 140 مشروعا بكلفة مالية إجمالية قدرها 148,42 مليون درهم ، حيث ساهمت المبادرة الوطنية في هذه المشاريع بغلاف مالي قدره 143,69 مليون درهم، توزعت على ثلاثة محاور، هم أولها التعليم الأولي عبر إحداث وتجهيز وتسيير 262 وحدة للتعليم الأولي خلال الفترة 2019-2022 بمختلف تراب الإقليم بالعالم القروي، بغلاف مالي اجمالي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يصل إلى 71,26 مليون درهم، حيت وصل عدد الأطفال المستفيدين من التمدرس داخل هذه الوحدات 5280 طفلا.

وفي المحور الثاني “دعم صحة الأم والطفل”، فقد بلغ عدد المشاريع التي تمت برمجتها وإنجازها 49 مشروعا بغلاف مالي اجمالي بلغ 20,17 مليون درهم، ساهمت فيها المبادرة الوطنية بغلاف مالي قدره 19,37 مليون درهم، وهمت هذه المشاريع اقتناء وحدة طبية متنقلة للتنظير المهبلي والكشف بالصدى لدى النساء، وتأهيل وتجهيز بعض المراكز الصحية، وكذا دور الولادة المتواجدة بتراب الإقليم، مع اقتناء 16 سيارة للإسعاف مجهزة، وإحداث وتجهيز وتوسعة بعض دور الأمومة المتواجدة بتراب الإقليم، بالإضافة إلى دعم مصاريف تسييرها.

وبخصوص المحور  الثالث “دعم التمدرس”، فقد بلغ عدد المشاريع التي تمت برمجتها 85 مشروعا همت مجال دعم التمدرس، وذلك بهدف تشجيع التمدرس ومحاربة الهدر المدرسي بغلاف مالي يصل إلى 51,56 مليون درهم، حيث ساهمت المبادرة الوطنية في هذه المشاريع بغلاف مالي قدره 47,63 مليون درهم.

وتوزعت هذه المشاريع بين إحداث ثلاث دور للطالب والطالبة، بالإضافة إلى تأهيل و تجهيز بعض دور الطالب و الطالبة المتواجدة بتراب الإقليم، مع تعزيز أسطول النقل المدرسي باقتناء 48 سيارة جديدة للنقل المدرسي، وكذا تحسين مؤشرات الصحة المدرسية عبر اقتناء معدات سمعية بصرية لفائدة التلاميذ المتمدرسن المنحدرين من العالم القروي فضلا عن إعطاء انطلاقة برنامج الدعم المدرسي لفائدة 3636 تلميذا وتلميذة بالعالم القروي.

وفي ما يخص المشاريع التي تمت المصادقة عليها في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية برسم سنة 2022، فقد همت تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية بالمجالات الترابية الأقل تجهيزا، بمشروع واحد يتعلق بتجهيز مطاعم مدرسية بالعالم القروي بغلاف مالي إجمالي قدره 0,18 مليون درهم، إضافة إلى مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، حيث تمت برمجة 4 مشاريع بغلاف مالي اجمالي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية بلغ 0,8 مليون درهم، وقد همت هذه المشاريع الأشخاص مرضى القصور الكلوي، والنساء في وضعية صعبة، والأطفال في وضعية الشارع والشباب بدون مأوى و الأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة.

وبخصوص البرنامج 3 “تحسين الدخل والإدماج الاقتصادي للشباب”، الذي يهدف إلى توفير العيش الكريم للفئات الشابة من خلال تسهيل الولوج لسوق العمل وتحسين الدخل عبر إنشاء المقاولات من طرف الشباب حاملي المشاريع في إطار الشراكة المبرمة مع جمعيات مقدمي الخدمات، فقد وصل عدد المشاريع التي تم تقديمها من طرف جمعيات مقدمي الخدمات 45 مشروعا حيث تمت المصادقة على 38 مشروعا بغلاف مالي إجمالي يصل 7,31 مليون درهم ساهمت فيه المبادرة ب 4,02 مليون درهم.

كما جرى تقديم المشاريع التي تم اقتراحها في إطار برنامج مواكبة سلاسل الإنتاج ذات إمكانات التشغيل العالية الخاصة بالتعاونيات والشركات والمجموعات ذات النفع الاقتصادي النشيطة لمدة لا تقل عن سنتين في سلاسل القيمة التالية: الحليب، والنسيج، والنباتات العطرية والطبية، والسياحة البيئية، ثم تثمين المنتجات البحرية على أساس الشروع قريبا في فتح باب الترشيح لتقديم طلبات اقتراح المشاريع في سلاسل الإنتاج الأخرى، ويتعلق الأمر بالمنتوجات النباتية (نسج السلل)، والأركان، والزيتون و الترميز المعلوماتي.

وقد وصل عدد المشاريع المقترحة إلى 131 مشروعا، حيث تمت المصادقة على 43 مشروعا بغلاف مالي إجمالي  قدره 15,4 مليون درهم ساهمت فيه المبادرة ب 8,85 مليون درهم. كما تمت المصادقة على اتفاقيات مع جمعيات مقدمي الخدمات من أجل مواكبة 252 شابا وشابة خلال مرحلة ما قبل الإحداث، و76 شابا وشابة من اجل تمويل مشاريعهم خلال مرحلة ما بعد الإحداث، في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

أما بشأن البرنامج الرابع المتعلق ب”الدفع بالرأسمال البشري للأجيال الصاعدة”، فقد تمت برمجة 6 مشاريع بغلاف مالي إجمالي من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية يصل إلى 12,63 مليون درهم. وقد همت هذه المشاريع تجهيز وتسيير وحدات التعليم الأولي، وتأهيل دور الطالب والطالبة، وكذا دعم مصاريف تسيير دار الأمومة بوكدرة.

Share

عن جريدة الانتفاضة

بين صفحاتها للكل نصيب ترى أن التحاور مع الآخر ضرورة وسيجد هذا الآخر كل الآذان الصاغية والقلوب المفتوحة سواء التقينا معه فكريا أو افترقنا ما دمنا نمتلك خطابا مشتركا.

تحقق أيضا

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

الانتفاضة ” ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، يومه السبت 3 دجنبر …