استقالة وزيرة التعليم في حكومة بروكسل والوني بعد اتهامها في فضيحة ” الموظفين الأشباح “

جويل-ميلكيت-472x288

قدمت وزيرة التعليم والثقافة والطفولة في حكومة بروكسل والوني  ووزيرة الداخلية السابقة في الحكومة الفدرالية البلجيكية  جويل ميلكيت  اليوم الإثنين  استقالتها بعد اتهامها في فضيحة ما سمي “الموظفين الأشباح”.

ويشتبه في أن ميلكيت قامت  عندما كانت تشغل منصب وزيرة الداخلية  بتوظيف “متعاونين أشباح ” ليساهموا في حملتها الانتخابية لسنة 2014.

وقالت الوزيرة ميلكيت خلال ندوة صحفية ” حان الوقت للخروج إلى العلن. أضع ولايتي بين يد الحزب الذي أنتمي إليه ” منددة  في نفس الوقت  ب”الهجوم السياسي” ضدها.

وقد فتح تحقيق في أبريل 2015 حول اشتباه استعمال جويل ميلكت لميزانية وزارتي الداخلية والمساواة في الفرص لتوظيف ثمانية متعاونين قبل ستة أشهر من تنظيم الانتخابات.

وفي شهر يونيو من نفس السنة  قامت الشرطة بمداهمات لديوان الوزيرة ومسكن بعض المتعاونين.

ونفت ميلكت أن يكون الأمر يتعلق بوظائف وهمية  مشيرة إلى أن خمسة من بين ثمانية من هؤلاء المتعاونين التحقوا بوزارة التعليم بعد ما عينت وزيرة في حكومة بروكسل والوني.

 

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

عبد اللطيف ميراوي: الطب أضحى موضوعا حقيقيا للسيادة الوطنية

الانتفاضة اعتبر عبد اللطيف ميراوي وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار مساء أمس السبت بالدار …