وهز الهجوم المزدوج تركيا التي تحاول أن تتعافى من سلسلة تفجيرات وقعت هذا العام في مدن بينها إسطنبول والعاصمة أنقرة، أنحت السلطات باللائمة في بعضها على تنظيم داعش.

وأعلنت تركيا، الأحد، يوم حداد وطني غداة الهجومين، وأمر رئيس الحكومة بن علي يلدريم بتنيكس الأعلام في البلاد حداد على أرواح الضحايا الذين سقطوا في الهجومين.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي لتلفزيون “سي إن إن ترك” إن هناك دلائل على أن هجومي بشكطاش نفذهما أشخاص مرتبطون بحزب العمال الكردستاني.