احتجاز قائد قيادة سعادة وأعوانه من طرف اسرة تتاجر في البناء العشوائي

الانتفاضة

شهد دوار بن عزوز 1 التابع ترابيا لجماعة سعادة عصر أمس الإثنين احتجاز قائد قيادة سعادة من طرف أفراد أحد الأسر الثرية بالمنطقة جراء تدخله لهدم بنايات عشوائية تم انشائها على أراضي مخزنية؛ وتطبيقا لقانون التعمير وخاصة المادة 《68》والتي توجب على السلطة الإداريةالمحلية ضرورة هدم وبشكل تلقائي أي بناية شيدت على أراضي الدولة، الأمر الذي لم يستسغه أفراد هذه الأسرة مطالبين رجال السلطة المحلية بضرورة إحضار أمر قضائي في هذا الشأن. وقد بدأت المواجهات على الساعة 4 مساءا عندما تدخل خليفة القائد من أجل هدم أحد الدور الذي تم تشييده بطريقة غير قانونية حيث تعرض للتعنيف من طرف أفراد الأسرة المعنية بالهدم مما أدى إلى كسر هاتفه النقال فاضطره إلى الاستنجاد بقائد المنطقة والذي حل بدوره بعين المكان .

وقد عمد أحد أفراد هاته الأسرة إلى إستعمال قنينة مملوءة بالبنزين مهددا السلطات باضرام النار في نفسه إن هم واصلوا عملية الهدم، وعلى إثر هذا الإحتقان عمل القائد على ربط الإتصال بالقيادة الجهوية للدرك الملكي التي أرسلت عناصرها مرفوقة بعناصر القوات المساعدة لتخليص القائد وأعوانه من قبضتهم حيث عمد المحتجون إلى قطع طريق العودة على القائد وأعوانه بوضع سيارتين كحاجز على الطريق.

وفي نفس السياق علمنا من مصدر مطلع من المنطقة أن أحد المستشارين الجامعيين كان من اشعل شرارة هاته المواجهة، حيث تم منعه في وقت سابق من التوسط لأحد أقاربه لبناء منزل عشوائي مما حدا به إلى التعامل بالمثل القائل 《عليا وعلى اعدائي》. وقد حلت عناصر الدرك التابع للقيادة الجهوية معززة بعناصر القوات المساعدة لتحرير القائد وأعوانه من الإحتجاز لما يفوق عن أربع ساعات فيما تم فتح تحقيق قضائي في الواقعة تحت إشراف النيابة المختصة.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

الجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع المنارة مراكش -بيان-

الانتفاضة تعقد المحكمة الابتدائية يوم الاثنين 24 يناير 2022 جلسة اخرى من محاكمة المدافعة عن …