ابن جرير .. مسيرة احتجاجية منددة بالاوضاع الكارثية التي أصبح يعيشها قطاع الصحة بإقليم الرحامنة

بصوت واحد ، وبشعارات واحدة وموحدة وحدت معها كل الاطياف بإقليم الرحامنة ، صدحت حناجر الرحمانيات والرحمانيين، وهي تجوب شوارع مدينة ابن جرير ، بدءا من المستشفى الاقليمي.، ومعرجة على مندوبية الصحة بالافليم ، ووصولا الى مقر عمالة الاقليم مرورا بشارع الحسن الثاني ، منددة بالاوضاع الكارثية التي أصبح يعيشها قطاع الصحة بإقليم الرحامنة، والتي نتج و ينتج عنه وفيات في ظروف غامضة كالتي حدتث للشاب العشريني من سبت البريكيين الاسبوع الماضي والذي كان القطرة التي أفاضت كأس الاهانة التي يتعرض لها مرتادوا المستشفى الاقليمي كل يوم. المسيرة التي دعت اليها أطياف الشعب الرحماني البعيدة على اي انتماء حزبي او نقابي او جمعوي ، حضرها عدد كبير من المحتجات والمحتجين من جميع أنحاء المدينة ، بل حتى العالم القروي كان حضوره وازنا ، ينم على أن الجميع اكتوى بنار هذا الوضع الكارثي والذي كان الجميع يمني النفس بتغيير الاحوال بعد تعيين المديرة الجديدة للمستشفى، لكن الامر يبدو أكبر من تغيير مدير إقليمي أو تجهيز المستشفى بالمعدات أو إلى غير ذلك من الحلول الترقيعية. فهل سيصل صوت المحتجين اليوم لاسماع المسؤولين على القطاع الصحي في البلاد؟ أم أن الامر يتطلب تدخل عاهل البلاد مادام الامر يتعلق بحياة رعاياه في الاقليم؟.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

انقلاب شاحنة من الحجم الكبير بمراكش

الانتفاضة حياة أيت سيدي موح وقعت  حادثة خطيرة قبل قليل من يومه السبت، على طريق …