خبر عاجل
You are here: Home / وطنية / إلقاء القبض على المدعو “الصاكا” المحكوم غيابيا ب10 سنوات سجنا بملهى فندق الحارثي بمراكش
إلقاء القبض على المدعو “الصاكا” المحكوم غيابيا ب10 سنوات سجنا بملهى فندق الحارثي بمراكش

إلقاء القبض على المدعو “الصاكا” المحكوم غيابيا ب10 سنوات سجنا بملهى فندق الحارثي بمراكش

_32_1

أوقفت عناصر الشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، نهاية الأسبوع الماضي، المدعو “الصاكا”، الذي سبق أن أدين غيابيا، من طرف غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بمراكش، بعشر سنوات سجنا نافدا.
وحسب مصادر مطلعة، فإن إيقاف المتهم جاءت بعد إصابته بجروح متفاوتة الخطورة ونقله إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل، رفقة أزيد من عشرة أشخاص، تعرضوا صباح يوم الأحد الماضي، لاعتداءات اثر أحداث الشغب التي شهدها ملهى ليلي بحي جيليز بمراكش.
وأضافت نفس المصادر، أن المتهم صدرت في حقه مذكرة بحث منذ أزيد من سنة، بعد إدانته من أجل جناية السرقة الموصوفة والضرب والجرح العمديين، بعشر سنوات سجنا نافذا.
وعاش الملهى الليلي المذكور المتواجد بزنقة الحارتي بحي جيليز، خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأحد الماضي، على إيقاع اندلاع مواجهات عنيفة بين أربعة أشخاص من ضمنهم ابن شرطي متقاعد، من ذوي السوابق العدلية في سرقة السيارات والاتجار في المخدرات، وحراس الأمن الخاص للملهى المذكور، استعملت فيها العصي الحديدية والسيوف.
وأسفرت المواجهات، التي اندلعت بعد اشتداد الخلاف بين الأشخاص الأربعة ومسير الملهى، عن إصابة أزيد من عشرة أشخاص من ضمنهم حراس الأمن الخاص، بجروح متفاوتة الخطورة، نقلوا على إثرها إلى قسم المستعجلات بمستشفى ابن طفيل لتلقي العلاجات الضرورية.
وحسب شهود عيان، فإن سبب اندلاع المواجهات يعود إلى رفض مسير الملهى المذكور الاستجابة لطلب احد الأشخاص إضافة قنينة “ويسكي”، ما دفع أصدقائه إلى الاحتجاج، قبل أن يدخلوا مع حراس الأمن الخاص في مواجهات عنيفة بالشارع العام عن طريق الرشق بالحجارة، تسببت في تهشيم زجاج بعض السيارات، انتهت بإيقاف مثيري الفوضى واقتيادهم إلى مخفر الشرطة، لإخضاعهم لتدابير الحراسة النظرية والاستماع إليهم في محاضر قانونية قبل إحالتهم على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بمراكش.

 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW