طفت في الأونة الأخيرة فضيحة أخلاقية بجماعة أغمات إقليم الحوز، بطلها عون سلطة برتبة شيخ  تابع لقيادة أغمات بعضوة في ذات المجلس منتمية لحزب الحمامة، عن طريق تطبيق التراسل الفوري “واتساب“.         

وفور علمهم بحادثة التحرش تقدم فريق المعارضة بشكاية الى عامل اقليم الحوز، في شأن ماقام به هذا العون تجاه المتضررة التي ضاقت ذرعا من سلوكياته الصبيانية، وشجب هذا السلوك المشين، الصادر من اوكلت له امور البلاد والعباد، وتناشد السلطات الإقليمية والمحلية، التدخل العاجل لفك لغز هذا السلوك الخطير، واجراء تحقيق شفاف في هذه النازلة النكراء

في حين تقدم أربعة أعضاء بالمجلس الجماعي لأغمات بإقليم الحوز، بشكاية الى رئيس مصلحة الشؤون العامة بعمالة الحوز، ضد عون سلطة برتبة شيخ، يشتغل بقيادة اغمات، متهمين إياه ب”التحرش” بمستشارة جماعية تشتغل معهم.
وضمَّن الأعضاء الأربعة شكايتهم برسائل هاتفية تكشف “تحرش عون السلطة المذكور بزميلتهم“.
وجاء في الشكاية أن “عون سلطة برتبة شيخ يشتغل بقيادة اغمات، قد أساء إلى عضوة المجلس الجماعي لاغمات، إكرام كركاش، وتحرش بها في رسائل هاتفية“.
وطالب الأعضاء الأربعة، وهم، إيزيان لحسن، بوريم أحمد، مصطفى أدرار، والعضو موضوع الشكاية، إكرام كركاش، من عامل الإقليم، التدخل العاجل من أجل وضع حد لهذا التصرف الذي وصفوه ب”الخادش والمشين“.

من جهة أخرى، أعلنت الثمتيلية الاقليمية للشبيبة التجمعية بإقليم الحوز تضامنها الكامل مع المستشارة، داعية عامل صاحب الجلالة بإقليم الحوز لفتح تحقيق عاجل في الموضوع .

وفي ذات السياق  تقدمت الهيئة المغربية لنصرة حقوق الإنسان فرع إقليم الحوز بشكاية موجهة إلى رئيس النيابة العامة، ورئيس الحكومة ووزير الداخلية  والوكيل العام للملك بمحكمة الاستئناف بمراكش وعامل صاحب الجلالة على إقليم الحوز، وذلك في إطار مؤازرة التي تقدمت به المشتكية إلى الهيئة المغربية لنصرة حقوق الانسان، والتي تفيد من خلالها، أن عون سلطة برتبة شيخ تابع لقيادة أغمات قام بالتحرش بعضوة بالمجلس الجماعي لأغمات، داخل مقر العمل وفي الشارع العام وكذا عن طريق التراسل الفوري “واتساب”، مطالبة باتخاذ كافة الإجراءات اللازمة في حق عون السلطة،  علما أن الطلب  قد تم إرفاقه بالإثباتات الصوتية عبر تطبيق الواتساب، والتي تدين المعني بالأمر.