خبر عاجل
You are here: Home / سياسية / إقبال خجول على انتخابات الرئاسة المصرية في اليوم الثالث لها
إقبال خجول على انتخابات الرئاسة المصرية في اليوم الثالث لها

إقبال خجول على انتخابات الرئاسة المصرية في اليوم الثالث لها

egypt-thridday-election-28052014-001

شهد يومه الاربعاء اليوم الثالث الاضافي في انتخابات الرئاسة المصرية بداية بطيئة، بعد أن هدد إقبال أقل من المتوقع، بإلحاق الضرر بصورة قائد الجيش السابق عبد الفتاح السيسي الذي تشير التوقعات الى فوزه بالرئاسة.
وأظهرت جولة في وقت مبكر على عدد من اللجان الانتخابية في القاهرة، إقبالا بسيطا للناخبين.
وعلى الرغم من أن التوقعات كلها تشير الى فوز السيسي بالرئاسة، فان نسبة المشاركة في التصويت تمثل مؤشرا رئيسا على مدى التأييد الشعبي الذي يحظى به، وقد يضر ضعف الإقبال بشرعيته في الداخل وعلى المستويين الإقليمي والعالمي.
وكان من المقرر أن يستمر التصويت يومي الاثنين والثلاثاء، لكن اللجنة المشرفة على الانتخابات قررت تمديد التصويت يوما ثالثا لإتاحة الفرصة أمام أكبر عدد ممكن من الناخبين للإدلاء بأصواتهم، ما أثار اعتراض حملتي المرشحين السيسي والسياسي اليساري حمدين صباحي.
وقبل قرار التمديد اتخذت السلطات مجموعة من التدابير لحث الناخبين على المشاركة في العملية الانتخابية، فقالت وزارة العدل إن المصريين الذين لا يصوتون ستفرض عليهم غرامة، وأعلن عن إتاحة تذاكر مجانية للمسافرين بالقطارات حتى يتمكنوا من التصويت.
من جهتها نأت حملة السيسي بنفسها عن قرار تمديد التصويت الذي اعتبره معلقون محاولة محرجة لاستجداء أصوات الناخبين العازفين عن المشاركة في الانتخابات فأعلنت اعتراضها على القرار.
من جهة أخرى، ذكرت لجنة الانتخابات في بيان، أنها فحصت اعتراض حملتي صباحي والسيسي وقررت رفض الاعتراضين.
من جهّته، قرّر صباحي اليوم سحب مندوبيه من جميع اللجان، وقال في بيان “بدا أن الانتخابات تتجه نحو عملية خالية من المضمون الديمقراطي وتفتقر للحد الأدنى من ضمانات حرية تعبير المصريين عن رأيهم وإرادتهم، فضلا عن عدم ضمان أمن وسلامة مندوبي الحملة وما تعرضوا له من اعتداء وقبض، وهو ما وصل الى إحالة بعضهم الى النيابة العسكرية”.
وأضاف “لذا فقد قررنا سحب كافة مندوبينا من كافة اللجان الانتخابية اليوم”.
وبدا أن صباحي يستبعد فكرة الانسحاب من الانتخابات على الرغم من تردد شائعات كثيرة عن ذلك، إذ قال “ان مسؤوليتي وواجبي يدفعاني لاطرح عليكم ضرورة استكمال ما بدأناه”. وتابع “ان هذه اللحظات التي يمر بها الوطن تشهد تهديدا حقيقيا من قوى التطرف والارهاب، ولا نرتضي لأنفسنا أبدا أن نتخذ موقفا يستغلونه لخدمة مصالحهم على حساب الوطن”.
وحمَّل البيان المسؤولية الكاملة عن سلامة الانتخابات ونزاهتها للجنة العليا للانتخابات وللسلطات والاجهزة الامنية.
وكانت وسائل الاعلام المحلية ركزت على ضعف الإقبال ووجه بعض المذيعين السباب للناخبين الذين لم يشاركوا في التصويت.
وكان السيسي قد دعا الى مشاركة 40 مليون ناخب في التصويت، أي ما يقرب من 80 في المائة من إجمالي عدد الناخبين البالغ 53 مليونا.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW