خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / مع قهوة الصباح ..إعطيني وجهك لأنجح به
مع قهوة الصباح ..إعطيني وجهك لأنجح به

مع قهوة الصباح ..إعطيني وجهك لأنجح به

الانتفاضة

بقلم هشام نزيه
قد لا تستثنى اي لائحة انتخابية من اللوائح المرشحة للاستحقاقات القادمة من وجوه لا علاقة لها لا بالسياسة ولا تعرف معنى الانتخابات ولا حتى الغاية من ترشحها ولا حتى اسم الحزب المرشحة باسمه ولا حتى موعد الانتخابات ،بل ماقادها لهذه الوطة اما القرابة العائلية او توسلات من هذا الجانب او ذاك وهنا من دخل اللائحة عن سبق اسرار وترصد بعد ان عرض خدمته على مجموعة من اللوائح الا ان وجد من يعطي اكثر وتعيدنا هذه النماذج الى شهود الزور المنتشرين على جنبات المحاكم ومستعدون للادلاء باي شهادة مقابلةالحصول على تعويضات نظير شهادتهم .
اشكالية ملئ اللائحة الانتخابية وغياب الاحزاب السياسية عن الساحة وعدم الظهور الا في المناسبات الانتخابية افرز هذا النوع من السلوكات ويغديها بعض وكلاء اللوائح همهم الوحيد هو ضمان المقعد خاصة في ضل العمل بالقاسم الانتخابي الذي قلل حظوظ المرشحين ضمن اللائحة الانتخابية في النجاح .
وتقول بعض الروايات ان سومة الترشح لشغر الاماكن الفارغة في اللائحة تتراوح بين 5000درهم وعشرون الف درهم حسب الامكانيات المالية لوكيل اللائحة وتقول رواية اخرى سندها قوي ان هذه الأفة لا تستثني لا احزاب اليمين ولا احزاب اليسار .
المهم الغاية تبرر الوسيلة.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW