خبر عاجل
You are here: Home / دولية / إسرائيل تضبط اثنين آخرين من السجناء الفلسطينيين الستة الفارين
إسرائيل تضبط اثنين آخرين من السجناء الفلسطينيين الستة الفارين

إسرائيل تضبط اثنين آخرين من السجناء الفلسطينيين الستة الفارين

الانتفاضة

بعد ساعات من توقيف اثنين من الفلسطينيين الستة الذين فروا من سجن “جلبوع” شديد الحراسة، ألقت إسرائيل القبض على اثنين آخرين وتواصل مطاردة الاثنين المتبقيين.

وقصفت إسرائيل مواقع لحماس في غزة رداً على إطلاق صواريخ من القطاع.

قالت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية إن الشرطة ألقت القبض على فلسطينيين اثنين آخرين في وقت مبكر اليوم السبت كانا ضمن ستة سجناء فروا قبل أيام من سجن « جلبوع » الإسرائيلي شديد الحراسة، خلال إحدى أكبر عمليّات الهروب في تاريخ البلاد.

وعثر على الرجلين مختبئين في ساحة لانتظار الشاحنات بقرية عربية شرقي مدينة الناصرة في شمال إسرائيل والواقعة على بعد نحو 30 كلم من السجن، حيث كان قد ألقي القبض على اثنين آخرين قبلها بساعات.

وبعد اعتقال أربعة، تقوم الشرطة الإسرائيلية بمطاردة واسعة اليوم السبت لضبط الاثنين المتبقيين.

وفر الستة، وهم خمسة من أعضاء حركة الجهاد الإسلامي وعضو في حركة فتح، في وقت مبكر من يوم الاثنين الماضي بعد أن حفروا نفقاً بدايته حفرة بجوار دورة المياه في زنزانتهم.

وأحد المضبوطين صباح السبت هو زكريا زبيدي القائد السابق بكتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح بمدينة جنين في الضفة الغربية الذي كان قد حصل على عفو إسرائيلي في السابق.

وأعادت إسرائيل احتجاز زبيدي في عام 2019 بتهمة تورطه في هجمات جديدة.

والستة إما مدانون أو مشتبه بأنهم دبروا أو نفذوا هجمات مميتة على إسرائيليين.

وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام إسرائيلية زبيدي وعضو بحركة الجهاد الإسلامي على ما يبدو بعد احتجازهما وهما معصوبي العينين ومقيدين.

وشارك فلسطينيون في مظاهرات تأييد للسجناء الستة في أنحاء الضفة الغربية والقدس الشرقية باعتبارهم من « أبطال الكفاح الوطني ».

وقالت فصائل فلسطينية إن اعتقالهم ستترتب عليه تداعيات.

ضرب مواقع حماس رداً على إطلاق صاروخ

وفي سياق متصل أطلق من قطاع غزة صاروخ باتجاه إسرائيل مما دفع إسرائيل لشن غارات جوية على الجيب الساحلي.

وقال متحدث عسكري إسرائيلي في تغريدة على تويتر في وقت مبكر اليوم إن طائرات مقاتلة إسرائيلية ضربت مواقع تابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة رداً على إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل مساء الجمعة.

وكان الجيش الإسرائيلي قد قال إن صفارات الإنذار أطلقت تحذيراً من صاروخ قادم قرب حدود إسرائيل مع قطاع غزة يوم الجمعة.

والارتفاع الأخير في أعمال العنف اختبار لهدنة هشة أنهت قتالاً شرساً في ماي الماضي.

وانطلقت صفارات الإنذار بعد ساعات فقط من اعتقال الشرطة اثنين من الفلسطينيين الستة الذين فروا من سجن « جلبوع »، هما يعقوب قادري (48 عاماً) ومحمود عبد الله عارضة (45 عاماً).

ومحمود عارضة هو أقدم المعتقلين الستّة، وتُقدّمه بعض وسائل الإعلام المحلية والإقليمية على أنّه المخطّط لعمليّة الهروب.

وأكّدت مصلحة السجون الإسرائيليّة الإثنين أنّها تعمل على نقل نحو 400 معتقل « أمني » من سجن جلبوع تحسّبًا لوجود أنفاق أخرى أسفله.

وقال نادي الأسير الفلسطيني من جهته إنّ ثمة 4650 معتقلاً فلسطينياً في السجون الإسرائيليّة، بينهم نحو 200 طفل وقاصر.

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Leave a Reply

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW