إسبانيا تسعى لإنقاذ سبتة من الركود الاقتصادي الناتج عن “الحصار المغربي”.

الانتفاضة

وحسب الصحافة الإسبانية، فإن وزيرين من حكومة سانشيز، حلاّ بمدينة سبتة، وهما وزير العلاقات مع البرلمان فيليكس بلاينوس، ووزيرة الدفاع مرغاريتا روبليس، من أجل الاطلاع على وضعية المدينة.

وقد خصصت الحكومة الإسبانية 700 مليون أورو لدعم الاستثمار في سبتة ومليلية، خاصة في مجال التجارة الالكترونية والسياحة والاقتصاد الأخضر.

وبالرغم من المجهودات التي تبذلها إسبانيا والحكومتين في سبتة ومليلية، إلا أن إعادة الرواج الاقتصادي في المدينتين يرى الكثير من المتتبعين أنه صعب في حالة إذا لم تكن هناك روابط مع المحيط المغربي.

Share

عن Mustapha BAADOU

تحقق أيضا

جلالة الملك يترأس مراسيم تقديم البرنامج الاستثماري الأخضر الجديد للمجمع الشريف للفوسفاط

الانتفاضة ” ترأس صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله وأيده، يومه السبت 3 دجنبر …