إدانة واسعة في الشارع المغربي للإعتداء على شارلي إيبدو وارتياح للتفرقة بين الإرهاب والإسلام في فرنسا 

0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0-0aajesuis2

الرباط ــ عبدالحق بن رحمون 

أدانت بقوة الدبلوماسية المغربية ومعها أحزاب ومنظمات وجمعيات وشخصيات مغربية الهجوم الإرهابي الذي استهدف، مقر الصحيفة الفرنسية شارلي إيبدو ، بباريس، والذي أودى بحياة أبرياء، مخلفا العديد من الضحايا، من بينهم صحافيون وعناصر من قوات الأمن.

 هذا في الوقت الذي عاشت فيه فرنسا الخميس حداداً وطنياً لمقتل اثني عشر مواطنا، بينهم أربعة رسامي كاريكاتير، وأربعة صحافيين، وإصابة أحد عشر آخرين، في هجوم إرهابي على مقر صحيفة شارلي إيبدو خلال اجتماع لهيئة تحريرها.

من جهة أخرى، تقدمت الرباط بتعازيها لأسر الضحايا، معبرة عن تضامنها مع الحكومة والشعب الفرنسيين مجددة تأكيد إدانتها للإرهاب أيا كانت دوافعه، جذوره وتجلياته .. من جهته بعث الملك محمد السادس ببرقية تعزية وتضامن إلى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، وأكد الملك محمد السادس في هذه البرقية، أنه تلقى بعميق التأثر النبأ المحزن للهجوم الإرهابي الجبان الذي استهدف مقر أسبوعية شارلي إيبدو بباريس .
وبعدما أدان الملك بشدة هذا العمل المقيت ، أعرب للرئيس الفرنسي وكذا لأسر الضحايا والشعب الفرنسي الصديق، عن أحر التعازي وعن متمنياته بالشفاء العاجل للمصابين.

 كما أدان أيضا عبد الإله ابن كيران رئيس الحكومة الهجوم الذي استهدف مقر صحيفة شارلي إيبدو بباريس، وعبر ابن كيران في برقية تعزية إلى الوزير الأول الفرنسي مانويل فالس، عن استنكاره لأي عمل إجرامي أو إرهابي يمس مواطنيكم، لندين هذا العدوان الأليم . كما أعلن عبد الإله ابن كيران عن تضامنه المطلق مع الوزير الأول الفرنسي ومن خلاله مع الشعب الفرنسي، مؤكدا على أن ديننا الإسلامي الحنيف دين تعارف وتسامح وسلام وليس دين إجرام وانتقام، ونهنئكم على موقفكم الذي يرفض الخلط بين الإرهاب والإسلام .

وفي غضون ذلك، اصدر حزب العدالة والتنمية الحاكم بلاغا يدين من خلاله بقوة هذا العمل الإرهابي الشنيع ويعتبره فسادا في الأرض واعتداء على أبرياء مسالمين وجريمة لا تستهدف الشعب الفرنسي فقط، بل الإنسانية جمعاء، لأنه من قتل نفسا بغير حق. كما يؤكد البلاغ أنه أيا كانت جنسية القائمين بهذا العمل الإجرامي والمخططين والمنفذين له، وأيا كان اعتقادهم الديني أو انتماؤهم السياسي، فإنه لا يمكن بأي حال من الأحوال تبريره بأي مبرر ديني أو سياسي. كما عبر البلاغ عن تثمينه للمواقف المتبصرة التي أعلنتها الجهات الرسمية والحزبية والمدنية والإعلامية الفرنسية، والرافضة للخلط بين الإرهاب والإسلام، ويؤكد على ضرورة إيقاع كل العقوبات واتخاذ الإجراءات الزجرية ضد من يثبت تورطه في هذه العملية الإرهابية تحريضا أو تخطيطا أو تنفيذا، وفي الأخير خلص بلاغ حزب العدالة والتنمية المغربي إلى تقديم تعازيه ومواساته وتضامنه مع أسر وعائلات ضحايا هذه العملية الإجرامية ومع الشعب الفرنسي بمختلف هيئاته ومكوناته.

وفي سياق متصل، أعلن بيت الشعر بالمغرب في المغرب عن تضامنه العميق مع أسر ضحايا هذا العدوان الشنيع، ومواساته الصادقة لأسرة الإعلام الفرنسي.

كما أدان بيت الشعر في المغرب بشدة هذا العمل الإجرامي الذي يستهدف حرية التعبير، وحرية الرأي، وحرية العمل الإبداعي والثقافي والصحافي.

كما يدين بيت الشعر في بلاغ له كل إرهاب، أيّاً كانت مصادره، يروم إلى زرع الحقد وإشاعة الكراهية في مجتمعنا الإنساني الذي تنهك راهنه أشكال بغيضة من التطرف والعنف والرعب، ضدّاً على ثقافة الديمقراطية والسلم والحوار والمحبة والتفاهم.

على صعيد آخر، توصلت السلطات الأمنية الفرنسية من الكشف عن هوية الشرطي الذي لقي حتفه أمام الكاميرا، خلال الهجوم على مقر صحيفة شارلي إيبدو بباريس، مؤكدة أن الأمر يتعلق بشرطي مسلم من أصول مغربية. وحسب معطيات مصادر رسمية فرنسية، والتي نقلتها مجموعة من وسائل الإعلام الدولية، فإن الأمر يتعلق بـ أحمد المرابط 42 عاما والذي ينتمي لفرقة الدراجين. وكشفت التقارير أن الشرطي تلقى رصاصات من اثنين من المهاجمين قبل استعماله لمسدسه، وقام أحد المهاجمين بالتوجه نحوه مباشرة بعد إصابته، حيث وجه رصاصة إلى رأسه للتأكد من وفاته.

وكان الهجوم على مقر الصحيفة الساحرة شارلي إيبدو ، التي سبق أن نشرت رسوما مسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وحددت الشرطة الفرنسية هوية المشتبه فيهم الثلاثة، ويتعلق الأمر بشقيقين من أصل جزائري، يبلغان من العمر 32 و34 سنة، وشاب في الثامنة عشرة، من أصول جزائرية بدوره، وسلم نفسه للشرطة مساء الأربعاء.

من جهة أخرى، وفي بلاغ باسم حركة الشبيبة الإسلامية المغربية اللجنة السياسية بالأمانة العامة» عمر وجاج بالسويد. ويقول البلاغ إن حركة الشبيبة الإسلامية المغربية تفاجأت بخبر الهجوم الإرهابي على صحيفة شارلي إيبدو ، وما ذكر من نسبة هذه الجريمة البشعة إلى مسلمين إرهابيين، بزعم أنهم غضبوا للرسول صلى الله عليه وسلم، على رغم أن البحث الجنائي الرسمي لم يستخلص بعد حقيقة العدوان وأسبابه وأشخاص القتلة الذين ارتكبوه. ويضيف البلاغ إننا في كل الأحوال ومهما كانت نتيجة التحقيق في هذه الجريمة النكراء ودوافعها والمجرمين الذين ارتكبوها، ندينها ونعدها عدوانا على الأمة الفرنسية وعلى جميع ضيوفها وقاطنيها، وعدوانا على الدين الإسلامي نفسه، لا سيما وهو يحرم القتل والاغتيال .
من جهة أخر، عبرت حركة الشبيبة الإٍسلامية المغربية عن إدانتها هذا العمل الإجرامي واستنكرته وأعدته عدوانا أيضا على الإسلام وتشويها له كما خلص البلاغ بتقدم حركة الشبيبة الإسلامية المغربية بخالص تعازيها إلى كل ضحاياه والمتضررين منه، كما دعت الشباب الإسلامي إلى اليقظة والحذر وتجنب التشدد والغلو، وكل ما من شأنه أن يسيء إلى الإنسانية بالقول أو الفعل، وأن يكون مثالا للأخلاق الحميدة والحرص على أمن المجتمع وسلامته.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

المغرب قبلة للمنتخبات الإفريقية التي تعيش أوضاعا صعبة في ملاعبها

الانتفاضة سعيد صبري تقدمت منتخبات بوركينافاسو، إفريقيا الوسطى، الكونغو الديمقراطية، غامبيا، غينيا، غينيا بيساو، ليبيريا، …