أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة يقدم تقريره حول الصحراء المغربية الى مجلس الأمن الدولي

الانتفاضة

في ظل استمرار غياب مبعوث أممي حول الصحراء المغربية، قدم أنطونيو غوتيريس الأمين العام للأمم المتحدة تقرير له حول النزاع المفتعل الى مجلس الأمن الدولي أملا في الخروج من المأزق وحالة الجمود الذي دخله بعد استقالة مبعوثه الشخصي الألماني هورست كوهلر منذ أشهر. وأعرب الأمين العام للهيئة الأممية في التقرير، عن “أمله في الحفاظ على الزخم السياسي الذي تم التعهد به العام الماضي لإيجاد حلّ للنزاع في الصحراء المغربية”. وأضاف غوتيريس في التقرير الذي سلمه إلى مجلس الأمن الدولي تحت الرئاسة الدورية بجنوب افريقيا، إن “المبعوث السابق للأمم المتحدة هورست كوهلر الذي استقال في ماي الماضي لأسباب صحية “تمكن من إعادة دينامية وزخم إلى العملية السياسية، من خلال طاولات مستديرة جمعت كلا من المغرب وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا”، وشدد على أنه “من الضرورة عدم إضاعة هذا الزخم”. وأبرز تقرير الأمين العام الأممي، أن “الوضع على الأرض في الصحراء، ظل هادئا نسبيا وتم احترام وقف إطلاق النار بين الطرفين”. كما كشف أنطونيو غوتيريس عن خطة لعقد اجتماعات شهرية لتجنب اندلاع أزمة جديدة مثل التي وقعت في منطقة الكركرات. يذكر أن نزاع الصحراء، هو نزاع مفتعل مفروض على المغرب من قبل الجزائر. وتطالب (البوليساريو)، وهي حركة انفصالية تدعمها السلطة الجزائرية، بخلق دويلة وهمية في منطقة المغرب العربي. ويعيق هذا الوضع كل جهود المجتمع الدولي من أجل التوصل إلى حل لهذا النزاع يرتكز على حكم ذاتي موسع في إطار السيادة المغربية، ويساهم في تحقيق اندماج اقتصادي وأمني إقليمي.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

إفران..الوكالة الوطنية للمياه والغابات تخلد اليوم العالمي للأراضي الرطبة

الانتفاضة على غرار باقي بلدان العالم، خلدت الوكالة الوطنية للمياه والغابات، الخميس، اليوم العالمي للأراضي …