آسفي..”التوحيد والاصلاح” تحتفي بالريسوني في ندوة علمية حاشدة

الانتفاضة/ متابعة

احتفى فرع حركة التوحيد والإصلاح بآسفي، بالدكتور أحمد الريسوني، رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والأستاذة رحيمة التويراس، المتخصصة في التاريخ المغربي، إلى جانب الاحتفاء أيضا بأسماء وفعاليات أخرى بصمت بعطاءاتها الحقل الدعوي والتربوي إقليم آسفي.

جاء هذا التكريم والاحتفاء ضمن فعاليات ندوة علمية في موضوع: “الاختيارات المغربية بين التدين والتمذهب” نظمها الفرع الإقليمي لحركة التوحيد والإصلاح بآسفي وأطرها كل من الدكتور أحمد الريسوني، رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والأستاذة رحيمة التويراس، المتخصصة في التاريخ المغربي، مساء السبت 29 يونيو 2019 بنادي كهرماء بمدينة آسفي وسط حضور جماهيري كبير.

وفي هذا السياق، قال أحمد الريسوني، رئيس الإتحاد العالمي لعلماء المسلمين، إن المحددات التي تقوم عليها الاختيارات المغربية تكمن في أربعة محددات، “مذهب مالك في قراءة القران ومذهب الامام مالك في الفقه ومذهب أبي الحسن الاشعري في العقيدة وأبي القاسم الجنيد في التصوف”، مبينا أنها ” ليست قصرا ولا صدفة وهي واعية متبصرة عن وعي وادراك وإرادة من علماء المغرب وليست اختيارا شعبيا، وهي موفقة ورشيدة ومتبصرة”.

وأضاف الريسوني، أن الإسلام وجد ليتفاعل مع تطورات الحياة من تلقاء نفسها بحكم التمازج بين الحضارات والثقافات وتعقد الاحوال السياسية وتفاعلات العصر، مبينا أن المذهب المالكي يمثل اليوم منهجا واقعيا في التفكير والعقل بشكل متميز.

وبعدما دعا المتحدث ذاته، علماء الإسلام إلى تأطير التطورات السياسية والفكرية باجتهادات مبنية على اعتماد الوحي والسنة وأن ينسجوا وصفات علاجية للمشكلات التي تعترض عصرهم، دعا في مقابل ذلك، إلى “التمسك بالأصول والمنهج والوفاء والتقدير للعلماء ولأصولهم ومنهجهم ونجتهد لكثير من قضايانا، فالمذاهب توحد جزءا كبيرا من العالم الإسلامي”.

من جهتها، قالت رحيمة التويراس، المتخصصة في التاريخ المغربي، إن المغرب على مر التاريخ تميز على المستوى الديني بخصوصيته الحضارية والتاريخية، مبرزة أن سعي المغاربة إلى الدود عنها في اختياراتهم الدينية والمذهبية رسخت الإسلام بالمغرب، كما أن المغاربة أنفسهم تميزوا باعتدالهم الديني منذ قدم التاريخ. وأضافت أن هناك عوامل متعددة ساهمت في اختيار واستقرار المذهب المالكي بالمغرب، من بينها ما هو مرتبط بصاحب المذهب وطبيعته.

Share

عن Al intifada

تحقق أيضا

كوفيد-19: 9 إصابات جديدة وأزيد من 6 ملايين و876 ألف شخص تلقوا الجرعة 3 من اللقاح

الانتفاضة أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم السبت، عن تسجيل 9 إصابات جديدة بـ(كوفيد-19)، وذلك …