ارتفاع في عدد الحالات المصابة بفيروس كورونا بالمغرب-آخر الأخبار-رئيسة صندوق النقد ... 90 دولة طلبت مساعدات مالية والدول الافريقية ستواجه الاختيار بين اطعام شعوبها او مكافحة كوروتا-آخر الأخبار-وزارتا الصحة والطاقة تتخذان تدابير لحماية الأطباء وعمال النظافة من نفايات “كورونا”-آخر الأخبار-المغرب .. 30 حالة جديدة والعدد الإجمالي يرتفع إلى 791 مع حالة وفاة جديدة-آخر الأخبار-الدار البيضاء .. سنة حبسا نافدة وغرامة ألفي درهم، على الشيخ عبد الحميد أبو النعيم..-آخر الأخبار-غوتيريش يذكر عددا من الدول سيكون "واقعها أسوأ" بسبب كورونا-آخر الأخبار-السلطات المحلية بوادي زم تسهر على تطبيق الحجر الصحي النموذج من المقاطعة الرابعة-آخر الأخبار-هكذا تتصدى جماعة لمزوضية لكورونا-آخر الأخبار-30 مليون درهم مساهمة القوات المساعدة لفائدة الصندوق الخاص بتدبير جائحة فيروس كورونا-آخر الأخبار-في بادرة غير مسبوقة مؤسسة العراقي للتربية والتكوين بمراكش تتخذ حزمة من الاجراءات التضامنية تخص الواجبات الشهرية

خبر عاجل
You are here: Home / تحقيقات وملفات / 2019 .. وفاة عدد من الشخصيات والأعلام المغربية البارزة في مجالات عدة، بينهم مفكرون وسياسيون وديبلوماسيون وصحافيون
2019 .. وفاة عدد من الشخصيات والأعلام المغربية البارزة في مجالات عدة، بينهم مفكرون وسياسيون وديبلوماسيون وصحافيون

2019 .. وفاة عدد من الشخصيات والأعلام المغربية البارزة في مجالات عدة، بينهم مفكرون وسياسيون وديبلوماسيون وصحافيون

الانتفاضة

شهدت سنة 2019 التي تشارف على الإنتهاء، وفاة عدد من الشخصيات والأعلام المغربية البارزة في مجالات عدة، بينهم مفكرون وسياسيون وديبلوماسيون، وغيرهم.

ففي المجال السياسي، توفي يوم خامس دجنبر الوزير والسفير السابق بدر الدين السنوسي، عن سن يناهز 86 سنة.

وكان الراحل قد تقلد  مناصب عدة، حيث كان مديرا للديوان الملكي في عهد الملك الحسن الثاني، وسفيرا له في عدة دول، ووزيرا، بالإضافة إلى مهام برلمانية ورئيسا لبلدية اليوسفية.

كما شهد يوم الثلاثاء 24 شتنبر، وفاة الوزير الأسبق والكاتب العام لـ”الحزب الوطني الديمقراطي” سابقا، عبد الله القادري، بالمستشفى العسكري بالرباط، عن عمر يناهز 83 سنة، بعد معاناة مع المرض.

وكان الراحل، وهو أحد مؤسسي “الحزب الوطني الديمقراطي” سنة 1982 قبل اندماجه مع أحزاب أخرى سنة 2009، قد تقلد منصب وزير السياحة سنة 1991، كما انتخب نائبا برلمانيا عن دائرة برشيد لعدة ولايات تشريعية، ورئيسا للمجلس البلدي للمدينة.

وفي العشرين من ماي الماضي، توفي وزير الصحة الأسبق، الطيب بن الشيخ، عن عمر ناهز 81 سنة بعد معاناة طويلة مع المرض.

وقد شغل الراحل، الذي كان عضوا مؤسسا لحزب التجمع الوطني للأحرار وعضوا بمجلسه التنفيذي لمدة ثلاثين عاما، العديد من المناصب داخل الحكومة، من بينها وزير مكلف بالتخطيط والتنمية الجهوية (1979- 1982)، ووزير منتدب لدى الوزير الأول مكلف بالشؤون الاقتصادية (1983- 1985)، ووزير الصحة (1985- 1992). كما كان الراحل عضوا بمجلس النواب في الفترة ما بين 1977 و1984.

وتوفي ليلة الأحد فاتح دجنبر بأحد مستشفيات الرباط المرحوم أرمون كیكي، رئيس الطائفة اليهودية بفاس ووجدة وصفرو، عن عمر 86 سنة بعد مرض طويل.

وقد عرف الراحل أرمون كيكي ابن مدينة فاس التي درس فيها بالمدرسة اليهودية وظل بها مزاولا لمهنة الطب منذ تخرجه من إحدى جامعات باريس، باهتمامه بالعمل الإنساني والخيري من خلال رعايته الطبية المجانية للفقراء والمحتاجين وتنظيمه لحملات طبية بانتظام في الخيريات والمراكز الاجتماعية.

وفي المجال الثقافي، لبى الروائي المغربي ميلودي حمدوشي، المتخصص في الرواية البوليسية، داعي ربه، يوم 30 غشت بدار بوعزة بنواحى مدينة الدار البيضاء، عن عمر ناهز السبعين سنة بعد معاناة طويلة مع المرض.

وقد بدأ الروائي الراحل ميلودي حمدوشي حياته المهنية في أسلاك المديرية العامة للأمن الوطني، ثم انتقل إلى ميدان البحث والتدريس، وإلى جانب الشق القانوني خاض الراحل حمدوشي، الذي أغنى الأدب الروائي المغربي بعشرات المؤلفات، غمار تجربة الكتابة الأدبية التي أثمرت نحو عشر روايات.

ومن بين أعماله “الحوت الأعمى” التي جسدت في شريط تلفزيوني، بالإضافة إلى عدد من الروايات من ضمنها “الحياة الخاصة” و”مخالب الموت” و”حلم جميل” و”ضحايا الفجر” و”أم طارق” و”بيت الجن” و”اغتيال الفضيلة” و”القديسة جانجاه”، علاوة على عدد من الدراسات والمؤلفات القانونية التي أنجزها.

وفي 17 نونبر انتقل إلى عفو الله، بالرباط، الصحافي والحقوقي مصطفى اليزناسني عن سن تناهز 80 سنة.

وكان الراحل مصطفى اليزناسني، الذي ولد بتطوان سنة 1939، حصل على دبلوم في العلوم الإجتماعية بجامعة صوفيا (بلغاريا) ، وتولى مسؤولية رئيس تحرير جريدة “الكفاح الوطني” ما بين 1965 و1967 ، ثم محررا بصحيفة “العلم”. وشغل ما بين 1970 و1971 منصبي سكرتير تحرير بوكالة المغرب العربي للأنباء، وملحق صحفي وقائم بالأعمال بسفارة المغرب بنواكشوط سنة 1975.

وكان الفقيد عضوا مؤسسا للمنظمة المغربية لحقوق الانسان، كما كان ضمن تشكيلة المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان بين سنتي 2007 و2011، واستمر عطاؤه ضمن المجلس الوطني لحقوق الانسان.

وتوفي الأديب والكاتب والصحفي المغربي لطفي أقلعي، يوم 18 دجنبر بمسقط رأسه مدينة طنجة، التي رأى فيها النور سنة 1943، وذلك عن سن ناهز 76 سنة.

ودرس الراحل بثانوية رينيو التابعة للبعثة الفرنسية بطنجة، وتابع دراساته العليا في تخصص العلوم السياسية بباريس.

وتميز أقلعي بإبداعاته الأدبية وكتاباته في مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية والدولية، ومن ضمنها يومية (البيان) التي كان ينشر بها مقالات ساخرة بين سنتي 1990 و1994. كما قدم الراحل برنامجا إذاعيا حول الجاز والموسيقى الكلاسيكية.

وفي سنة 1996، صدرت لأقلعي باكورة أعماله الأدبية عن دار النشر (لوسوي) تحت عنوان “لي نوي دازيد”( ليالي آزد). وهي الرواية التي حققت نجاحا كبيرا وترجمت إلى ثمان لغات من ضمنها اليونانية والصينية والاسبانية والتركية والبرتغالية والإيطالية والهولندية والكورية.

وفي المجال الإعلامي والصحافي، انتقل إلى عفو الله، يوم 28 دجنبر بالرباط، مصطفى العلوي، مدير عام جريدة “الأسبوع الصحفي”، عن عمر يناهز 83 سنة، وذلك بعد صراع مع المرض.

واشتغل الراحل مصطفى العلوي، الذي ازداد سنة 1936 بمدينة فاس، سنوات طويلة في المجال الصحافي عاصر خلالها أجيالا مختلفة، حيث يعتبر من قيدومي الصحافة الوطنية. وتابع الراحل دراسته بالرباط التي حصل فيها على شهادة البكالوريا، كما درس بالمدرسة الوطنية للإدارة.

واشتغل الراحل أيضا موظفا بوزارة التربية الوطنية، قبل أن يقرر احتراف الصحافة، التي عمل فيها لسنوات، ليتولى، بعد ذلك، منصب مدير عام ورئيس تحرير جريدة “الأسبوع الصحفي”، التي اشتهر من خلالها بعموده “الحقيقة الضائعة”.

كما توفي الصحافيون السابقون بوكالة المغرب العربي للأنباء، السعيد بندريس وعبد الرحمان قسو والمختار كريوط وأحمد بونجمة، على التوالي، أيام 27 أكتوبر و9 أكتوبر و26 يونيو و29 ماي.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW