خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / ولاية أمن مراكش ترفع درجة التأهب الأمني لتأمين احتفالات “رأس السنة”
ولاية أمن مراكش ترفع درجة التأهب الأمني لتأمين احتفالات “رأس السنة”

ولاية أمن مراكش ترفع درجة التأهب الأمني لتأمين احتفالات “رأس السنة”

الانتفاضة/ عدسة : عبد الاله لغريني

رفعت ولاية أمن مراكش درجة تأهبها استعدادا لاحتفالات رأس السنة الميلادية الجديدة 2020، ونهجت خطة أمنية استباقية لتأمين مرور أجواء استقبال العام الجديد على أحسن ما يرام، وارتكزت أساسا على التواجد الأمني المكثف بالشارع العام، وتأمين المنشآت السياحية الحيوية، والأماكن التي ستعرف الاحتفالات مع تغطية باقي ربوع المدينة وضواحيها.

وكشف “سعيد العلوة”، والي أمن مراكش، عن جاهزية المصالح الأمنية لتأمين احتفالات رأس السنة، مشيرا أن الخطة الأمنية ترتكز على تشديد المراقبة بالمؤسسات الفندقية والمطاعم ومختلف المواقع السياحية التي ستحتضن الاحتفالات، وكذا تكثيف التواجد الأمني بالوسط الحضري للمدينة، عبر تعزيز دور الفرقة السياحية وتنصيب دوريات ثابتة وأخرى متحركة مع إقامة سدود إدارية وقضائية بمختلف المحاور بهدف مراقبة الأشخاص والمركبات المشبوهة.

وأشار والي الأمن أنه تمت تعبئة الموارد البشرية الكفيلة بتنزيل المخطط الأمني، حيث تم تجنيد مختلف المكونات الأمنية وتعزيز الفرق الميدانية بعناصر إضافية إلى جانب حصيص القوات المساعدة، فضلا عن تسخير كافة الوسائل اللوجيستية اللازمة، من مركبات ووسائل التدخل وباقي الوسائل من أجهزة الرصد، الكلاب المدربة، سيارات للتنقيط بعين المكان، وسيارات مزودة بكاميرات المراقبة وغيرها.

من جهته، قال أنور الزوين، عميد شرطة ممتاز، رئيس الفرقة الجنائية الولائية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بولاية أمن مراكش، إن هذه الاجراءات الأمنية تستلهم مضامينها من توجيهات المدير العام للأمن الوطني والتي ترمي إلى اتخاذ التدابير والاجراءات اللازمة لتمر مناسبة رأس السنة في أحسن الظروف، مشيرا أنه تم تجنيد جميع التشكيلات الأمنية حتى تكون قريبة من المواطن وتقوم بتأمين المحاور الرئيسية والمؤسسات الفندقية بالمدينة التي تعد قبلة سياحية من الدرجة الأولى وتعرف توافد سياح من داخل المغرب وخارجه.

وأكد المسؤول الأمني سالف الذكر أنه وضعت كذلك مخططات خاصّة وترتيبات أمنية مناسبة لتأمين سلامة الأشخاص وممتلكاتهم بمختلف الأحياء الشعبية والمحاور الرئيسية بالمدينة، من خلال تأمين الدوام بدوائر الشرطة والرّفع من عدد الدوريات وسيّارات النجدة والدراجين وفرق المرور وفرق الأبحاث التابعة للشرطة القضائية.

ومن جهة أخرى، تمت تعبئة مجموعة من الوسائل اللوجستية والموارد البشرية الكفيلة بتنزيل المخطط الأمني، حيث ستعرف الترتيبات الأمنية هذه السنة توظيف الفرقة الجهوية للتدخل وفرقة مكافحة الشغب، إلى جانب باقي الفرق التي دأبت على المشاركة في تأمين احتفالات رأس السنة، كفرقة رصد المتفجرات، فرقة المكلبة، سيارات للتنقيط بعين المكان، سيارات حاملة لكاميرات المراقبة وغيرها.

بالإضافة إلى هذا، وضعت مخططات خاصّة وترتيبات أمنية مناسبة لتأمين حياة الأشخاص والممتلكات عبر مختلف الأحياء الشعبية والمحاور الرئيسية بالمدينة، من خلال الرّفع من عدد الدوريات وسيّارات النجدة والدراجين وفرق المرور وفرق الأبحاث التابعة للشرطة القضائية.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW