وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي في الظروف المأساوية التي رأيناها

وفاة الرئيس الشهيد محمد مرسي في الظروف المأساوية التي رأيناها

الانتفاضة

شهادة إلى الأبد على صلابة الرجل ….على شجاعته ….إعلى نسانيته ….على تمسكه لآخر نفس بقيمه وبمواقفه .

وشهادة إلى الأبد على إنعدام الحدّ الأدنى ْ….من الشهامة …من النبل ….من الفروسية ….من قيم العروبة والإسلام ….من ٍالانسانية من قبل خصومه .

إن كان هناك شكّ في وقوف قتلة الرئيس الشهيد أمام عدالة الأرض فموعدهم قد ضرب منذ رابعة وقبلها وبعدها أمام عدالة السماء .

وعند الله تجتمع الخصوم .

أما التاريخ فقد قال كلمته في محمد مرسي وقد دخله اليوم من أوسع أبوابه .

كل التعازي وإن عجزت الكلمات عن التعبيرعن التعاطف والحب والألم إلى أعائلة الرئيس الشهيد محمد مرسي ، إلى أهلنا في مصر الحبيبة الذين فقدوا اليوم رجل قلّ نظيره ، إلى كل الأمة العربية والاسلامية التي فقدت بموت الرئيس الشهيد شمعة كانت تنير الظلام الدامس الذي سلطه علينا الاستبداد والاستعمار.
ولا بدّ لليل أن ينجلي

منصف المرزوقي الرئيس السابق للجمهورية التونسية

Please follow and like us:
error

About إبراهيم الإنتفاضة

Leave a Reply

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube Icon
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW