خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / هكذا تتعامل المصالح البلدية بمراكش مع المواطنين، المركز الصحي البلدي يرفض حقن طفل تعرض لعضة كلب بالمصلحة المضاد لذلك بدعوى عطلتي نهاية الأسبوع والعيد‎
هكذا تتعامل المصالح البلدية بمراكش مع المواطنين، المركز الصحي البلدي يرفض حقن طفل تعرض لعضة كلب بالمصلحة المضاد لذلك بدعوى عطلتي نهاية الأسبوع والعيد‎

هكذا تتعامل المصالح البلدية بمراكش مع المواطنين، المركز الصحي البلدي يرفض حقن طفل تعرض لعضة كلب بالمصلحة المضاد لذلك بدعوى عطلتي نهاية الأسبوع والعيد‎

الانتفاضة/محمد بولوطار

رفضت مصالح المكتب الصحي البلدي بمراكش، صباح امس السبت 24 يونيه 2017، تقديم المساعدة الطبية لطفل تعرض لعضة كلب، بداعي أن موظفي المصلحة في عطلة بمناسبة نهاية الأسبوع وكذا عطلة العيد.

وكان  الطفل “ع.م”، البالغ من العمر 13 سنة، تعرض مساء أول أمس الجمعة، إلى عضة كلب ضال، بالقرب من منزل عاليه بحي إيسل، حيث تم نقله على وجه السرعة إلى مستعجلات مستشفى ابن طفيل، لكن الطبيب المداوم وبعد الكشف عليه، أكد لوالد الطفل أن المستشفى غير مؤهل لتقديم العلاجات اللازمة، وأن عليه التوجه إلى مستشفى الأم والطفل بالمركز الاستشفائي الجامعي محمد السادس / مستشفى الرازي، الشيء الذي استجاب له الأب، لكنه سيافجأ بنفس الأجابة، وبأن هذه المؤسسة غير مؤهلة ولا تتوفر على المصل المضاد لعضة الكلاب وأن عليه الذهاب إلى المركز الصحي البلدي بباب دكالة، لأنه هو الوحيد الذي يتوفر على هذه المصل. 

وفجر صباح اليوم السبت توجه السيد “ج.م” رفقة ابنه إلى المركز الصحي البلدي بباب دكالة، لكنه فوجيء برد من حارس الأمن الخاص المتواجد بباب المركز، بكون هذا الأخير لا يشتغل أيام السبت والأحد، وأن الطاقم التطبيبي المشتغل بالمركز في عطلة حتى نهاية أيام عيد الفطر المبارك، مؤكدا (حارس الأمن الخاص ) بأن الأمر ليس بالخطورة الكبيرة، ولو مر على ذلك 15 يوما، وداعيا إياه الى العودة مباشرة بعد انقضاء عطلة العيد. 

وتساءل الأب الذي كان في حالة فزع كبير، مخافة أن تتطور هذه العضة إلى الأسوأ، وإلى ما لا تحمد عقباه، عن كون مؤسسة تقدم خدمة طبية غاية في الأهمية، ولا تقوم مصالحها بتأمين المداومة اللازمة لخدمة مواطنين في حالة خطر، وتقديم المساعدة الطبية اللازمة لهم، وهو الأمر الذي يعاقب عليه القانون الجنائي المغربي ب “تهمة عدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر”، كما عبر عن امتعاضه من حالة الاستهتار بصحة المواطنين وعدم إيلائها أي اهتمام من طرف الساهرين على الشأن المحلي بمراكش، وعلى رأسهم السيد رئيس المجلس الجماعي، الرئيس المباشر لمؤسسة المركز الصحي البلدي، والسيدة نائبة العمدة ورئيسة هذا المركز، التي تتبجح في جميع خرجاتها الإعلامية بكون المركز الصحي البلدي يوفر خدمات صحية ذات جودة عالية و.. و…

وعلمت ” جريدة الانتفاضة ” أن والد الطفل الضحية، قد قام بتدوين واقعة عدم تواجد موظفين بالمركز الصحي البلدي، في محضر رسمي لدى عون قضائي، وأنه سيقوم بالإجراءات اللازمة لمتابعة المجلس الجماعي لمراكش، ورئاسة هذا المرفق، لعدم تقديم المساعدة لشخص في حالة خطر، والتلاعب بحياة المواطنين.  

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW