خبر عاجل
You are here: Home / جهوية / ندوة دولية حول الحكم الذاتي والجهوية الموسعة

ندوة دولية حول الحكم الذاتي والجهوية الموسعة

jiha2009239472

نظم كل من المجلس الإقليمي لقلعة السراغنة ومجلس جهة مراكش تانسيفت الحوز وبشراكة مع جمعية أنولف بايطاليا ومجلة سلسلة الاجتهاد القضائي ندوة دولية حول موضوع الحكم الذاتي والجهوية الموسعة افاق ومستقبل ترينتينو الطوادجي  بمقر قاعة الاجتماعات بعمالة الإقليم يوم 21-08-2013.

و باسم اللجنة التحضيرية قال كمال الطاهري النائب الأول لرئيس المجلس الإقليمي أن هذه الندوة الدولية حول الحكم الذاتي تصادف عيد ميلاد جلالة الملك واغتنم هذه الفرصة فوجه شكرا خاصا إلى عامل الإقليم ورئيس الجهة ورئيس المجلس الإقليمي ورؤساء المجالس المنتخبة وجمعيات المجتمع المدني ورجال الإعلام والوفد الايطالي المهم الذي يشارك في هذه الندوة وعلى رأسه وزيرة التضامن والتعايش الدولي بايطاليا الدكتورة ليا بيلترام وأضاف أن هذا الوفد جاء لاغناء موضوع الجهوية المتقدمة والحكم الذاتي نظرا لما يتميز به هذا النظام المعاصر وخاصة في البعد التنموي لمواجهة التحديات.

 

واعتبر رئيس الجهة هذا اللقاء له أهمية كبرى بفضل العمل الجيد الذي تقوم به الجمعية وأضاف أن القضية الوطنية تسوق من طرف جمعيات متواجدة بالمهجر وخاصة الديار الأوربية وطالب بدعم الجمعيات وأضاف أن المغرب مطالب بالانخراط بسرعة لوضع أسس الجهوية الموسعة وان الرسائل موجهة للمسؤولين و الحل الوحيد للقضية الوطنية هو الحكم الذاتي واقر رئيس الجهة بوجود تقاعص كبير علينا أن نتفاداه بخصوص  تنزيل مشروع الجهوية الموسعة.

وتحدث رئيس المجلس الإقليمي في مداخلته عن الحكم الذاتي وتفعيل الدبلوماسية الموازية لسيادة الوطنية فوق كل اعتبار وأضاف الحاج عبد الرحيم واعمرو رئيس المجلس الإقليمي في كلمته أن الحكم الذاتي الذي اقترحه المغرب يأتي من الروابط التي كانت تجمع بين سلاطين المغرب وشيوخ وقبائل الصحراء وخاصة فيما يتعلق بتدبير شؤونهم واليوم من الواجب علينا يقول رئيس المجلس الإقليمي اطلاع الرأي العام الدولي على ما أنجز بهذه الأقاليم وماعرفه المغرب من اوراش كبرى خلال العشرية الأخيرة وخاصة ورش الجهوية الموسعة.

اما عبد العالي الطاهري رئيس جمعية انولوف بايطاليا فقد نوه بعامل الإقليم والجهات التي هيأت الظروف لهدا اللقاء المهم وقال إن المجتمع المدني له كلمته بأوربا وعلينا التصدي لأعداء الوحدة الترابية وشكر الجالية السرغينية المقيمة بالديار الايطالية على ما تقوم به بخصوص القضية الوطنية وطالب من الجهات المعنية مواصلة العمل لتحقيق النتائج والأهداف أما الوزيرة الايطالية فتحدثت عن التجربة الايطالية بخصوص الجهوية الموسعة والعلاقة التاريخية التي تجمع الشعبين الايطالي والمغربي الذي يجمعهما التعايش والحب والعلاقة المتميزة وأضافت أن المغرب خطى خطوات كبيرة في التنمية التي انعكست على مجموعة من الميادين وأكدت على انخراط الجميع في هذا الورش الكبير. أما نورالدين ايت الحاج رئيس المجلس البلدي لقلعة السراغنة فقد اكتفى بكلمة شكر في مداخلته فاتحا المجال للسادة الأساتذة للتدخل في هذا الموضوع نظرا لما لهم من تجربة كبيرة في هذا المجال وأكد أن قضية الوحدة الترابية من التوابث الوطنية .وتواصلت العروض حيث تناول الأستاذ الجامعي الايطالي انطونيو سكاليا محورا حول الحكم الذاتي والاختلاف الثقافي ركز فيه على معطيات تاريخية وحقائق واقعية وأضاف أن الخلافات تحل بالحوار .أما عضو مجلس الشيوخ السيد جورجي بوسطال فتناول في محوره الجهوية والحكم الذاتي حيث أعطى ورقة ثقنية عن النمودج الايطالي بترينتينو مبرزا الجوانب الايجابية للجهوية الموسعة والحكم الذاتي الذي يعتبر نموذجا لديمقراطيات المتطورة .فيما تناول الدكتور منار اسليمي محورا حول مقترح الحكم الذاتي بالأقاليم الجنوبية حيث أعطى تشخيصا وسناريوهات ركز فيها على 11 نقطة لمختلف السيناريوهات بخصوص القضية الوطنية واعتبر أن الحكم الذاتي يعتبر نمودجا لتدبير شؤون الصحراويين) سياسيا -اقتصاديا -اجتماعيا(.

محمد الغازي/قلعة السراغنة

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
الإنتفاضة

FREE
VIEW