You are here: Home 2 عين على مراكش 2 موجة حر بمراكش تساهم في الكساد التجاري، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، والإقبال ليلا على المساجد لصلاة التراويح

موجة حر بمراكش تساهم في الكساد التجاري، وارتفاع أسعار المواد الغذائية، والإقبال ليلا على المساجد لصلاة التراويح

الانتفاضة ـ محمد السعيد مازغ

تمر مدينة مراكش من موجة حرّ تتراوح بين 38 و 42 درجة ، وذلك منذ يوم الجمعة الماضية إلى غاية يوم الاحد 12 ماي 2019 ، كما تشهد الأسواق ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية والفواكه والخضر ،حيث بلغ ثمن البصل 12 درهما، والطماطم 6 دراهم، والجزر 6 دراهم، واللوبيا 15 درهما، في الوقت الذي يشهد فيه البطيخ الأصفر والأحمر تراجعا مهولا في الأسعار، مما سيتضرر منه معظم الفلاحين.

في ذات الوقت يعاني عدد كبير من التجار والصناع التقليديون من كساد وبطء في النشاط التجاري وضعف الاقبال على المشتريات.

ويلاحظ ان حركة السير بدورها تأثرت بموجة الحرارة، حيث تبدو الشوارع الكبرى شبه فارغة في وسط النهار، أما في الليل، فتشهد بعض المساجد إقبالا متزايدا على صلاة التراويح ، وتمتلئ الساحات المجاورة لها بالمصلين بعد أن أصبحت المساجد غير قادرة على استيعاب الأعداد الغفيرة التي تحرص على الصلاة في مساجد يؤمها أئمة يجيدون القراءة والترتيل، ويحبرون القرآن تحبيرا.

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW