الاتحاد الاوروبي يغلق أبوابه في وجه الأشخاص القادمين من المغرب بسبب تدابير الوقاية من كورونا .-آخر الأخبار-ابتدائية تزنيت تقضي بأداء شخص غرامة مالية لرفضه ارتداء الكمامة-آخر الأخبار-حصيلة إصابة جديدة بكورونا بلغت 1018 حالة وحالات التعافي ترتفع مجددا-آخر الأخبار-حملة أمنية تمنع ساكنة سيدي يوسف بن علي بمراكش من ولوج بعض الحدائق بعد السادسة مساء-آخر الأخبار-1018 إصابة جديدة و995 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-إنهاء تصوير المسلسل الأمازيغي تاشلحيت الذي يحمل عنوان ( الحليب الأسود _ أگفاي أسگان )-آخر الأخبار-بامر من وكيل الملك بابن جرير القضاء على تسول الأطفال او التسول بهم يستنفر الأجهزة الأمنية بالرحامنة-آخر الأخبار-ممثلو التعليم الخصوصي يفضلون التعليم الحضوري خلال الموسم الدراسي القادم-آخر الأخبار-إصابة أحد لاعبي الدفاع الجديدي بفيروس كورونا-آخر الأخبار-توضيح للأستاذين سعيد بوسكلاوي وفؤاد بن أحمد في موضوع السرقة العلمية

خبر عاجل
You are here: Home / دولية / مواطنون مغاربة في سجون تركيا عقابا على احتجاجهم قصد ارجاعهم لأرض الوطن
مواطنون مغاربة في سجون تركيا عقابا على احتجاجهم قصد ارجاعهم لأرض الوطن

مواطنون مغاربة في سجون تركيا عقابا على احتجاجهم قصد ارجاعهم لأرض الوطن

الانتفاضة/ فاطمة الزهراء المشاوري

فضيحة مغاربة العالم العالقين عبر مختلف الدول لازالت قائمة وفي صراع عقيم وفارغ مع الجهات المسؤولة لإيجاد حل جذري لاسترجاعهم إلى أرض الوطن .
معاناة مغمومة ومأساة مضطربة ننقلها لكم في بضعة أسطر من تركيا ، حيث تعرض مواطنون مغاربة لاعتداء لفظي وجسدي، وتعنيف جراء مطالبتهم بالعودة إلى بلدهم الأم في فترة الأزمة الصحية التي عرفها العالم، والتي نتج عنها إغلاق الحدود البرية والبحرية والجوية بين المغرب وباقي مختلف الدول.
انتهاكات جسيمة لحقوق مواطنين مغاربة في دولة غريبة، لكن هنا نستحضر دور القنصليات المغربية بتركيا والمهام المخولة لها من طرف الدولة بتعليمات من عاهل البلاد الملك محمد السادس، الذي كانت رسالته واضحة في هذا الشق أثناء الخطاب الصادر يوم 30 يوليوز 2015، بأن أدوار القناصلة تتطلب مواصفات معينة، أبرزها الإنصات والتفاعل لأجل التمكن من تدبير مشاكل الجالية في مجتمعات الإقامة، دون إغفال وجوب تمكين مغاربة العالم من التعبير عن انتظاراتهم ، هذا ماتنافى كليا وقطعا مع التسيير واستراتيجية العمل التي تعتمدها قنصلية اسطنبول بتركيا .
إرهاب نفسي وضياع في أرض دولة غريبة ، ارتباك حول مصير مجهول كل هذه الأحاسيس وأكثر يتخبط فيها المغاربة العالقين بتركيا في احتجاب وفراغ كلي لدور القنصل والأطر المسؤولة، التي يستوجب عليها احتضان بني عرقها ووطنها، لاسيما في ظروف أضحوا فيها شبه متسولين في ديار المهجر التي ولجوها بغرض السياحة والترفيه عن النفس، ليصبحوا عرضة لمشاكل جمة منها عدم توفيرهم لقمة العيش، ومكان امن يقيهم خطورة الشارع والإصابة بفيروس كوفيد 19.
فدور إحدى القنصليات اليوم بتركيا عكس الصورة ولعب دور العدو،في فترة تستلزم الوقوف جنبا إلى جنب، والتي من واجب المؤسسة الخارجية السالفة الذكر ،أن توفر فنادق ووجبات للعالقين للتمتع بأدنى شروط العيش الكريم في هذه المرحلة التاريخية الحرجة.
استنادا على معلومات من مصادر موثوقة وتسجيلات صوتية توصلت جريدتنا بنسخة منها ، فقد ارتأت القنصلية المغربية باسطنبول الترحيب واحتضان مغاربة العالم العالقين داخل السجون التركية عقابا على احتجاجهم أمام القنصلية، لإيصال صوتهم وملفهم المطلبي الذي يمررون من خلاله إلزامية إرجاعهم إلى أرض الوطن، لاسيما أنهم يتوفرون على تذاكر الذهاب والإياب للطائرة، فأين الخلل والخرق الغير القانوني الذي صدر عن مواطنين مغاربة عالقين ليتم اعتقالهم بشكل جماعي، فاتقوا الله في أبناء وطنكم ’بالأحرى في وطن غريب .
انتقادات صارخة لمهام أدى عليها القناصلة القسم قصد الارتقاء بالخدمات المقدمة لمغاربة العالم ’غاية أن تبلغ القنصليات حول دول العالم رضا المغاربة وأيضا لمواكبة رؤية الملك محمد السادس المرتبطة بالجالية ’والتي تتمركز في صلب انشغالاته .

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW