حضور متميز للمغرب في اللجنة الأولمبية الدولية، بعد إعادة تعيين أربعة مغاربة كأعضاء ضمن لجانها لسنة 2020-آخر الأخبار-عاجل "في زمن كورونا جريمة قتل تخلق الرعب بمنطقة سيدي بدهاج وساكنة تكركوست تطالب بفتح تحقيق في الموضوع-آخر الأخبار- الشرطة القضائية بمكناس، توقف 12 مواطنا إفريقيا جنوب الصحراء، للاشتباه في تورطهم باستعمال السلاح الأبيض المفضي إلى الموت والمشاركة-آخر الأخبار-بعد تدخل من عامل اقليم الرحامنة, انطلاق عملية العلاج بالمجان لفائد ال20 مريضا المسجلين بلائحة الانتظارلمرضى القصور الكلوي بابن جرير-آخر الأخبار-ولاية ومجلس جهة بني ملال خنيفرة تتسلمان شاحنات صهريجية للماء الشروب، وآليات لازاحة الثلوج.-آخر الأخبار-إيداع طبيب وشريكه السجن في قضية استغلال قاصرين جنسيا-آخر الأخبار-فيروس كورونا بالمغرب.. التوزيع الجغرافي لنسب الإصابة وفق آخر حصيلة-آخر الأخبار-فيروس كورونا.. 42 إصابة جديدة بالمغرب ترفع الحصيلة إلى 7643 حالة-آخر الأخبار-أيت الطالب يؤكد أن نجاعة الكلوروكين في علاج "كوفيد 19" يمكن إثباتها عمليا-آخر الأخبار-النيابة العامة ببرشيد، تودع طالب معلوميات السجن الاحتياطي بسبب المس بنظم المعالجة الآلية للمعطيات، وانتحال صفة واستعمالها في النصب والاحتيال

خبر عاجل
You are here: Home / رياضية / من هو بيتشو وما هي قصته في الديربي؟
من هو بيتشو وما هي قصته في الديربي؟

من هو بيتشو وما هي قصته في الديربي؟

الانتفاضة/ متابعة

شهدت مباراة الديربي، بين الرجاء والوداد برسم ذهاب دور 16 من كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، توهجا جماهيريا تحدث عنه القاصي والداني.

وتخلل المشهد ليلة الديربي المثير والذي انتهى بنتيجة التعادل 1- 1، لوحة فنية مبهرة لجماهير الوداد ثلاثية الأبعاد، بطلها أحد أساطير كرة القدم الوطنية، إنه مصطفى شكري الملقب بـ”بيتشو”.

من هو بيتشو نجم الرجاء والوداد على حد سواء ؟

إنه ساحر سلب العقول وشد الأنظار في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، لعب للرجاء قبل أن ينتقل للوداد، لعب للغريمين فشكل الحدث وخلق الجدل إلى اليوم.

ولد أواخر سنة 1947 بحي درب السلطان، سنتين قبل تأسيس نادي الرجاء الرياضي، وصف بالخائن بعد انتقاله للعب للوداد، إثر خصومة أخرجته من أسوار نادي الرجاء ورمته في أحضان الوداد.

كانت انطلاقة بيتشو مع النسور موسم 1966 ولعب حوالي 9 سنوات، قبل ان ينتقل للوداد، برغبة من الرئيس السابق للوداد عبد الرزاق مكوار، الذي قال عنه: كان يعجبني كلاعب بقطع النظر عن كوني رئيس للوداد، عرفته فوجدته ذو خلق عظيم، رجل عظيم بلعبه وأخلاقه.. وأول ما قمت به جلبته إلى هولندا ليتعرف على العالم، ويتطور ويتدرب مع أجاكس..”.

بعد انتقال بيتشو للوداد، لعب أحد أكثر الديربيات خلودا، سنة 1978، ديربي ظل عالقا في الأذهان وأعادت جماهير الوداد في ليلة السبت الماضي 02 نونبر، استحضاره بصورة ثلاثية الأبعاد لبيتشو وعبارة طال الانتظار، فماذا وقع؟.

شهد ديربي 1978 بين الرجاء والوداد، قصة “درامية”، بعد إعلان الحكم عن ركلة جزاء لصالح الوداد وطرد حارس الرجاء آنذاك، توجه بيتشو للكرة من أجل تنفيذ ركلة الجزاء، منتظرا دخول من سيحرس مرمى الرجاء، فجلس على الكرة منتظرا قدوم أحد لاعبي الرجاء ليحل محل الحارس المطرود، لكن لاعبي الرجاء واعتراضا على قرار الحكم رفضوا إكمال اللعب، ليظل بيشتو منتظرا كما رسمته الجماهير على المدرجات.

قصة لم تنته فصولها إلى اليوم فبعد مرور أزيد من أربعة عقود، على تلك الواقعة مازالت تداعياتها تلقي بظلالها على كل موعد ديربي بين الغريمين.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW