تارودانت: العطلة المدرسية تجنب كارثة إنسانية بعد إنهيار مدرسة-آخر الأخبار-تعزيز خدمات مستشفى السلامة بقلعة السراغنة-آخر الأخبار-عملية طعن خلال عرض مسرحي في السعودية-آخر الأخبار-جمعية الأنامل الذهبية في حملة طبية لفائدة النساء الحوامل بخريبكة-آخر الأخبار-فاس على موعد مع ندوة دولية حول "المكون العبري في الثقافة الأندلسية" تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة‎-آخر الأخبار-"مسيرة مسيرة" أغنية لتخليد الذكرى المجيدة بمشاركة فنانين من المغرب ومصر والعراق-آخر الأخبار-امرأة أوغندية، تتصدر عناوين الأخبار في وسائل الإعلام المحلية لإقدامها على الزواج من ثلاثة رجال في آن واحد-آخر الأخبار-القنصلية العامة المغربية ببلونيا تحتفي بالذكرى الرابعة والأربعين للمسيرة الخضراء-آخر الأخبار-الأساتذة ضحايا التعاقد يضعون اللبنات الأساسية لتشييد قنطرة توحيد النضالات تحت سقف اعادة الاعتبار للمدرسة العمومية ومطالب اجتماعية أخرى.-آخر الأخبار-التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد بالمغرب تتهم القوات المني بالتسبب في مقتل “عبد الله الحجيلي” والد أستاذة متعاقدة

خبر عاجل
You are here: Home / رياضية / من هو بيتشو وما هي قصته في الديربي؟
من هو بيتشو وما هي قصته في الديربي؟

من هو بيتشو وما هي قصته في الديربي؟

الانتفاضة/ متابعة

شهدت مباراة الديربي، بين الرجاء والوداد برسم ذهاب دور 16 من كأس محمد السادس للأندية العربية الأبطال، توهجا جماهيريا تحدث عنه القاصي والداني.

وتخلل المشهد ليلة الديربي المثير والذي انتهى بنتيجة التعادل 1- 1، لوحة فنية مبهرة لجماهير الوداد ثلاثية الأبعاد، بطلها أحد أساطير كرة القدم الوطنية، إنه مصطفى شكري الملقب بـ”بيتشو”.

من هو بيتشو نجم الرجاء والوداد على حد سواء ؟

إنه ساحر سلب العقول وشد الأنظار في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي، لعب للرجاء قبل أن ينتقل للوداد، لعب للغريمين فشكل الحدث وخلق الجدل إلى اليوم.

ولد أواخر سنة 1947 بحي درب السلطان، سنتين قبل تأسيس نادي الرجاء الرياضي، وصف بالخائن بعد انتقاله للعب للوداد، إثر خصومة أخرجته من أسوار نادي الرجاء ورمته في أحضان الوداد.

كانت انطلاقة بيتشو مع النسور موسم 1966 ولعب حوالي 9 سنوات، قبل ان ينتقل للوداد، برغبة من الرئيس السابق للوداد عبد الرزاق مكوار، الذي قال عنه: كان يعجبني كلاعب بقطع النظر عن كوني رئيس للوداد، عرفته فوجدته ذو خلق عظيم، رجل عظيم بلعبه وأخلاقه.. وأول ما قمت به جلبته إلى هولندا ليتعرف على العالم، ويتطور ويتدرب مع أجاكس..”.

بعد انتقال بيتشو للوداد، لعب أحد أكثر الديربيات خلودا، سنة 1978، ديربي ظل عالقا في الأذهان وأعادت جماهير الوداد في ليلة السبت الماضي 02 نونبر، استحضاره بصورة ثلاثية الأبعاد لبيتشو وعبارة طال الانتظار، فماذا وقع؟.

شهد ديربي 1978 بين الرجاء والوداد، قصة “درامية”، بعد إعلان الحكم عن ركلة جزاء لصالح الوداد وطرد حارس الرجاء آنذاك، توجه بيتشو للكرة من أجل تنفيذ ركلة الجزاء، منتظرا دخول من سيحرس مرمى الرجاء، فجلس على الكرة منتظرا قدوم أحد لاعبي الرجاء ليحل محل الحارس المطرود، لكن لاعبي الرجاء واعتراضا على قرار الحكم رفضوا إكمال اللعب، ليظل بيشتو منتظرا كما رسمته الجماهير على المدرجات.

قصة لم تنته فصولها إلى اليوم فبعد مرور أزيد من أربعة عقود، على تلك الواقعة مازالت تداعياتها تلقي بظلالها على كل موعد ديربي بين الغريمين.

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW