You are here: Home 2 حوارات 2 مصطفى أيت قجو رئيس الجماعة القروية أوكيمدن في ضيافة الانتفاضة

مصطفى أيت قجو رئيس الجماعة القروية أوكيمدن في ضيافة الانتفاضة

الانتفاضة/ابراهيم اكرام

بعد جولة بالجماعة القروية أوكيمدن، التي تتواجد بها محطة من اهم محطات التزحلق على الجليد مجهزة بأحدث التجهيزات، كان لنا لقاء بعد الجلسة العادية لمجلس الجماعة مع مصطفى أيت قجو رئيس هذه الجماعة، وهو من مواليد 1997، عن حزب الأصالة والمعاصرة عندما حصل الحزب على الأغلبية في انتخابات سنة 2015. واجرينا معه الحوار التالي :

س : نشر في بعض المواقع الالكترونية، أنك دائم الغياب عن الجماعة، ولم تفوض من ينوب عنك، فماذا تقول بهذا الخصوص؟

ج : كل ما كتب عني افتراء وبهتان، أنا دائم الحضور بشهادة الجميع، وخير دليل على ذلك، حضوركم المفاجئ، ووجدتموني بالجماعة، أضف الى ذلك، انني ابن المنطقة وأسكن بها، وأعرف مشاكلها ومشاكل ساكنتها المتعددة (التعليم ـ البنية التحتية ـ الصحة ـ الفلاحة…)

وجئت إلى رئاسة هذه الجماعة، ومشاكل الساكنة، ولهذا أعمل من أجل المصلحة العامة. فالجماعة تعرف مشاكل متعددة (التعليم – البنية التحتية – الصحة – الفلاحة …)، والحمد لله منذ بدايتي في 2015، وانا أعمل من أجل المصلحة العامة، حيث تغلبنا على جل المشاكل التي كانت تعاني منها الجماعة، وحملنا على عاتقنا حل جميع مشاكل ساكنة أوكايمدن،

كما ان السيد عامل صاحب الجلالة على اقليم الحوز وعدنا خلال احدى زياراته المتكررة للمنطقة، بإيجاد الحل لكل المشاكل التي تعاني منها الساكنة، ولي كامل الثقة في سيادته، وأنا على يقين أنه سيقوم بواجبه على أحسن قيام، حيث سبق وان تم:

– تعبيد وإصلاح طريق مركز أوكايمدن التي كانت الساكنة وزوار المنطقة يعانون منها.

  • انطلاق اشغال بناء إعدادية بالمركز.

  • حصول الجماعة على سيارة الاسعاف من طرف الجماعة ومصالح العمالة.

  • الحصول على النقل المدرسي الذي ساهم بشكل كبير في محاربة الهدر المدرسي، وكذلك رفع المعاناة عن التلاميذ الذين كانوا يعانون من تنقلهم في اتجاه المدارس، الشيء الذي عانيت منه شخصيا عندما كنت تلميذا.

اما فيما يخص الموظفين الذين ذكرهم الموقع المزيف. فهم دائما رهن إشارة المواطنات والمواطنين، وفي خدمة المصلحة العامة شعارهم مصلحة المواطنين فوق كل اعتبار.

س : مركز أوكايمدن يعاني من مشاكل عدة، وكل من زاره يشتكي، ماذا تقولون عن هذا؟

ج : كان المجلس السابق يعاني من مشاكل عدة داخل المركز، لكن المجلس الحالي استطاع التغلب على مجملها، واليوم انعقد اجتماع برئاسة قائد المنطقة والمصالح الخارجية (الصحة، الدرك، القوات المساعدة، الوقاية المدنية والسلطة المحلية، ولجنة الانقاذ، والنظافة، والأمن)، فالكل مجند لخدمة زوار المحطة، للسهر على راحتهم.

لان الجماعة لم تكن في استطاعتها أن تتحمل مسؤولية المركز وحدها لان ميزانيتها محدودة، لكن بتنسيق مع المصالح الإقليمية سنتغلب على جميع الصعوبات إن شاء الله. 

س : الساكنة تشتكي من الطريق المؤدة إلى منطقة تشديرت، فهل الجماعة ستقوم باصلاحها؟

ج : نعم، سؤالك وجيه وفي محله، قبل شهرين أو ثلاثة أشهر، قد قمنا وبتعاون مع السلطات المحلية بزيارة ميدانية لهذه المنطقة والوقوف عن كتب على مشكل الطريق، والمشروع قيد الدراسة، وسيبدآ العمل فيها في أقرب الآجال إنشاء الله.

س : مركز أوكايمدن وجماعتكم تعرف عدة مشاكل وخاصة في فصل الشتاء، والزائرون يشتكون منها، فما هي التدابير التي ستقومون بها ؟

ج : نعم كان ذلك في السابق، أما الآن بفضل الله نحن مستعدون وحريصين على سلامة المواطنين والزائرين، لأن مصلحة وسلامة المواطنين فوق كل اعتبار، واحيطك علما اننا اجتمعنا مع السلطات عدة مرات، ومع المختصين في الميدان في شكل جمعيات وتعاونيات، وحاولنا الاستجابة لطلباتهم بفضل الدعم اللامشروط لعامل صاحب الجلالة على إقليم الحوز.  

س : كلمة أخيرة

ج : أشكر طاقم جريدة الانتفاضة، الذي تكبد عناء السفر، للوصول الى المنطقة، فجريدة الانتفاضة دائما كانت ولا تزال في مواكبة المشاريع التي أنجزت في المنطقة والتي في طور الانجاز.

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW