You are here: Home 2 اقتصاد 2 مشروع تكافل للتامين وتجاوز وضعية الجمود ؟

مشروع تكافل للتامين وتجاوز وضعية الجمود ؟

الانتفاضة

لم يستطع مشروع الابناك التشاركية او ما اصطلح عليه بعد التوافق الشاذ بالابناك الاسلامية ان يخرج بشكل عادي الى حيز الوجود الا بعد عمليات قيصرية  فقد طال انتظار المغاربة لهذا المولود الذي عرف  تعثرات في البرلمان بغرفتيه سواء في المناقشة او في صياغة قوانينه التنظيمية .

فهل كل هذا التاخير  مرده الى الحرص على جودة النص القانوني ؟ام الى طبيعة الموضوع ؟

استطاعت لجنة المالية يوم الثلاثاء5 فبراير ان تجد اخيرا في جدول اعمالها دراسة مشروع قانون التامين 87-18 الذي سوف يعدل مشروع القانون رقم 17-99 ثم عرضه للتصويت في جلسة عامة للبرلمان .

لقد اكدت الاحصائيات المصرفية على الارتفاع الثابت في البنوك التشاركية والتي كان يعيقها غياب مشروع التكافل فتمهيدا  لمواصلة بناء هذا النظام البيئي التشاركي واخراجه من الحصار المضروب عليه من زمن ليس بالقليل سواء بالتاخير او التعطيل في ثلاجة القوانيين   تم اخير الافراج و التصويت بالاغلبية على المشروع وسيتم نقله الى مجلس المستشارين ليصبح على مرمى البصر اخيرا بالمغرب ..
اظن ان قانون التأمين التكافلي في مراحله الأخيرة وقد تكون جاهزيته تحتاج لبعض اللمسات البسيطة ليصبح جاهزا للتسويق .

لا يختلف احد في كون التأمين التكافلي من المنتوجات الأساسية في عمليات البنوك التشاركية الإسلامية ان قيام ونجاح هذه الاخيرة في تسويق منتوجاتها رهين بالتامين التكافلي إلا تبقى المحدودية والمخاطر احد تبعاتها

فهل سنتظراجراءات او عقبات اخرى بالغرفة الثانية ؟ ذ .بوناصر المصطفى

Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW