You are here: Home 2 ثقافة و فن 2 مشاهد قطع الرأس بالأفلام و البرامج و مواقع التواصل الاجتماعي و تطبيقات الألعاب تؤثر سلبا على المجتمع

مشاهد قطع الرأس بالأفلام و البرامج و مواقع التواصل الاجتماعي و تطبيقات الألعاب تؤثر سلبا على المجتمع

الانتفاضة

محمد هيلان 


برامج تلفزية، تحمل مظاهر العنف ، و أفلام تعرض بالقنوات  بها مقاطع خطيرة تؤثر على استقرار النفوس، عند الصغار و الكبار ،وتربي في الجميع   العدوانية والعنف ضد الآخر من خلال مشاهد جريئة وعنيفة.صور و مقاطع فيديو و تطبيقات الألعاب والتسلية يتم تداولها بمختلف وسائل الإعلام و مواقع التواصل الإجتماعي و تطبيقات الواتساب  لها من مظاهر العنف و ترهيب النفس ما يخلق الرعب في قلوب الصغار و الكبار. 


و لا شك ان تصور المشاهد  للشخصيات الخيالية التي تتمتع بقوة خارقة للعادة ،و على الرغم من تصوير مشاهد مليئة بالعنف سواء كان العنف  من أجل دفع الضرر والأذى عن الناس ومساعدتهم او عكس ذلك ، إلّا أنّ الصورة التي تقدم بها تلك المقاطع  تشجع المشاهد على تقليدها، وبالتالي يسعى البعض في إبراز مواهبه على أرض الواقع. إن تصوير مشاهد القتل بشكل عنيف في بعض الأفلام خصوصا التاريخية  او البرامج التي تبتها سابقا و حاليا قنواتنا المغربية كأخطر المجرمين ووقائع الذي خلق الرعب في الجيل الجديد حلقة  (مجنينة جريمة قطع الرأس) ناهيك عن أفلام  و مسلسلات كرتونية تصور مشاهد قتل وسفك دماء تؤثر في شخصية الأطفال وتجعلهم يستسيغون تلك المشاهد  ويرونها شيئا عادياً، مما ينعكس سلبا على شخصياتهم ويجعلها أكثر عدوانية وعنفاً في المستقبل.


Please follow and like us:

Leave a Reply

إعلن لدينا
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW