حميد زيان مخرج" شهادة ميلاد"يصرح-آخر الأخبار-المحكمة الابتدائية بمدينة اليوسفية ترفض متابعة رشيد توكيل عضو الجمعية AMDH في حالة سراح-آخر الأخبار-مجموعة مؤسسات تعليم خصوصي بمراكش، تنهج مسلك الحوار، وتعفي الآباء من نصف واجباتهم الشهرية وهذه رسالة جمعية الآباء-آخر الأخبار-خطير .. الترامي على الأراضي السلالية بدوار ملال التابع لقيادة ترناتة اللاحق لدائرة تنزو لين بعمالة زاكورة بدون سند قانوني-آخر الأخبار-توقيف ضابطي أمن بمديرية الأمن الوطني بعد تورطهما في ارتكاب الغش في مباريات الضباط التي نظمتها المديرية سابقا-آخر الأخبار-ادارة السجون تعلن ان 75 مؤسسة سجنية خالية تماما من فيروس كورونا ووفاة سجينان-آخر الأخبار-المغاربة العائدون من الجزائر خمسة منهم مصابون بفيروس جائحة كورونا-آخر الأخبار-الخارجية المغربية تقدم على ترحيل بوطاهر احرضان القنصل المغربي بوهران الى جانب 300 شخص من المغاربة العالقين بالجزائر-آخر الأخبار-مدرسة للتعليم الخصوصي بالمحمدية تعتزم التوجه الى القضاء لاستخلاص واجبات التمدرس الغير المؤدات بسبب جائجة كورونا-آخر الأخبار-المغرب يحصل على قرض ب211 مليون دولار لمواجهة التحديات الراهنة ودعم برنامج الإصلاح في قطاع المالية.

خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / مستعجلات مستشفى محمد السادس الداخل إليها مفقود، والخارج منها مولود
مستعجلات مستشفى محمد السادس الداخل إليها مفقود، والخارج منها مولود

مستعجلات مستشفى محمد السادس الداخل إليها مفقود، والخارج منها مولود

الانتفاضة/ ابراهيم أكرام

يعيش عشرات المرضى وعائلاتهم بمصلحة المستعجلات بالمستشفى الجامعي محمد السادس مآسي يومية من تأخّر الخَدَمات الصحيّة، وغياب الأطر الطبية والمعدات اللازمة، والوضع أسوأ وأصعب.. فروائح مقززة تعم المكان.. وأطر مداومة محدودة ومنهكة… وبنية تحتية متهالكة…  ناهيك عن عدم توفر أماكن لاستقبال المرضى ولو كانوا في حالة حرجة، وجريدة الانتفاضة تنشر صور تعبر عن هذه المآسي.

وعلى سبيل المثال لا الحصر، واجه رئيس جمعية معروفة بمراكش يومه الخميس  مواقف حرجة بعد أخذه والدته إلى المستشفى المذكور، وهي سيدة طاعنة في السن، تشكو من مرض مزمن وتحتاج لغسل الكلي، حيث بعد قرار الطاقم الطبي مكوثها في المستشفى، تبين عدم وجود مكان لاستقبالها لأخذ العلاج اللازم.

فما الجدوى من ذهاب المريض إلى هذا المستشفى، إن لم يكن سيستقبل ويستفيد من العلاجات اللازمة، فعند دخولك للمستشفى المذكور تجد أمامك عالما آخر كأنك تعيش فيلم رعب، فالمرضى متناثرين بين الأروقة يفترشون الأرض منتظرين الفرج من الله تعالى.

وخلاصة القول فمعاناة المواطنين والعاملين تتواصل ولا تنتهي مع مصالح المستعجلات، ليصبح الداخل إليها مفقودا والخارج منها مولودا.. والمسؤولون في دار غفلون… 

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW