شيشاوة: نقابتان تشجبان تحويل مصلحة الموارد البشرية بمديرية التعليم إلى وكالة خاصة لمعالجة الطعون بشكل فردي ومزاجي، والمفاضلة في التعيينات بين الأساتذة-آخر الأخبار-فرنسا ـ أربعة رجال شرطة يمثلون أمام القضاء بعد الاعتداء على رجل أسود-آخر الأخبار-حمد الله يثير الغضب بالسعودية بعد رفضه تسلم ميدالية "خادم الحرمين"-آخر الأخبار-الأمريكي تايسون يتعادل مع مواطنه روي جونز بعد عودته إلى حلبات الملاكمة بعمر الـ54 سنة-آخر الأخبار-(كوفيد-19)..4115 إصابة جديدة و3740 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-بلاغ إخباري عاجل-آخر الأخبار-نيامي.. إعادة انتخاب المغرب عضوا في الهيئة الدائمة المستقلة لحقوق الإنسان بمنظمة التعاون الإسلامي-آخر الأخبار-كوفيد-19.. 4412 إصابة جديدة و4538 حالة شفاء خلال الـ24 ساعة الماضية-آخر الأخبار-بعد حضورها الجمع العام كملاحظ المؤسسة المغربية للشفافية ومحاربة الفساد قد تطلب بافتحاص مالية الكوكب المراكشي-آخر الأخبار-استغلال رضيعة في التسول يطيح بأم وشريكها في قبضة الأمن

خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / محاولة انتحار موظف جماعي من الثابت إلى المتحول
محاولة انتحار موظف جماعي من الثابت إلى المتحول

محاولة انتحار موظف جماعي من الثابت إلى المتحول

الانتفاضة

بقلم محمد السعيد مازغ

 

محمد السعيد مازغ

قد تضيع الحقيقة بين أنياب الضباع، وقد تختفي تحت حوافر الحمير، ولكن ستبقى ماركة مسجلة على جسد المصاب إن بقى في العمر متسع

أثارت محاولة انتحار موظف جماعي بمراكش مجموعة من الشكوك حول الدوافع والمسببات التي دفعت بهذا الموظف البسيط إلى إلقاء نفسه من الطابق العلوي، والتفكير في الموت ودفن ما يقض مضجعه بدلا من مواجهة مَنْ سَوَّدوا الحياة في عينيه، أو الاعتراف والبوح بما ارتكبت يداه  لذى الجهات المسؤولة، ويكون ذلك أيسر وأهون من موت محرم شرعا، أو إصابات قد تفضي إلى إعاقات مزمنة، وعذاب طويل الأمد.

ومما رفع من منسوب علامات الاستفهام، التصريح الذي أدلى به أحد نواب رئيس المجلس الجماعي بمراكش الذي نفى نفيا قاطعا ان تكون له علاقة بما جرى، ونفى أيضا أن يكون هناك سوء تفاهم بينه وبين الموظف الجماعي الضحية، واستبعد من الوهلة الأولى أدخال الحادثة في إطار عملية انتحار أصلا ، مؤكدا في ذات الوقت أن الواقعة مجرد زلة قدم، أوقعت صاحبها من الطابق العلوي إلى الأرض، مما تسبب له في كسور وكدمات مختلفة الخطورة،

هذه الرواية التي صرح بها نائب الرئيس، شكك في مضامينها رواد قنوات التواصل الاجتماعي، وأكدوا أنه من الصعب تصديقها نظرا لكونها انطباعات تفتقر إلى دلائل الإثبات، كما استبعدوا ان تكون السقطة ناتجة عن غفوة من موظف عَمَّرَ كثيرا بمجلس المقاطعة، وخَبَّر أركانَه.

تصريح آخر من القريبين من مجلس الجماعة، يصب الزيت في النار، ويروي وقائع تجري داخل فضاء المقاطعة ، ويلمح إلى أسماء كادت تلقى المصير نفسه، و جميعها إشارات يمكن أن تفيد في التحقيق، وتدفع في اتجاه الوضوح والشفافية الغائبين، وما يعتري الواقعة من غموض …

  • موضوع الموظف ومحاولة الانتحار، لم يمر دون ان تسلط عليه الأضواء داخل قنوات التواصل الاجتماعي،وتفتح في شأنه نقاشات وآراء متعددة،  منها ما هو مبنى عن تخمينات وتكهنات، ومنها من تحكمه الخلفيات السياسية، والحسابات الضيقة، ومنها من يستمد مشروعيته من المعيش اليومي ،والقرب من دائرة الحدث   ومعرفة الخبايا و الأسرار التي يشهدها فضاء مقاطعة باب تاغزوت. ومنها الحديث عن فساد إداري، و معاملات مشبوهة، وخدمات لفائدة نائب الرئيس الذي بدلا من أن يقابلها بالمعروف، اتخذ مواقف متشددة مع بعض الموظفين، وبات يلعب على حبل “الله  يرحم اللي زار وخفف”

  • ومما تناقلته الألسن، وأشارت إليه أصابع الشارع المراكشي، أن بعض المكاتب بكثير من المقاطعات بإقليم مراكش والجهة، تسيل لعاب ذوي الضمائر المنحطة، فهناك مكاتب يستفيد فيها بعض الموظفين بحكم ارتباطها بمجموعة من المصالح والخدمات التي يحتاج إليها المواطن، وغالبا ما تقدم بعض الخدمات ” المشبوهة ” مقابل الإثاوة أو ما يعرف بتحت الطاولة… كأَنْ يتطلَّب الحصول على وثيقة ادارية  الادلاء ببعض الوثائق والمستندات، فيكون السبيل للحصول على المراد، ممن لا يتوفر على الوثائق المطلوبة أو ينقصه بعض منها ” التفاهم مع الموظف وذهن السير يسير “، وضمن المكاتب التي تشهد اقبالا من طرف المواطنين، مكتب الحالة المدنية،

  • وللإشارة، فمن بين النقط التي ركز عليها شباب قنوات التواصل ايضا كامرات المراقبة التي على الجهات الأمنية الاستئناس بهآ، كما أعادت التذكير بالمعارضة الشديدة التي واجه بها بعض الموظفين رئيس المجلس الجماعي بمراكش حين قرر تزويد المقاطعات بكاميرات وقد برروا رفضهم بكون الهدف من الكاميرات هو التجسس و التشكيك في مصداقية العاملين، في الوقت الذي كان يأمل البعض تحسين الخدمات، والشفافية في التعامل مع المواطن.

تابعونا:
Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW