أنت هنا: الرئيسية 2 تربوية 2 لقاء حول موضوع (تدبير الوثائق والأرشيف الاداري والتربوي بالمؤسسات التعليمية) بمراكش

لقاء حول موضوع (تدبير الوثائق والأرشيف الاداري والتربوي بالمؤسسات التعليمية) بمراكش

الانتفاضة

في اطار برنامج اللقاءات المهنية والتأطيرية التي ينظمها المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين المقر الرئيسي ابن رشد بمراكش لفائدة أساتذة مسلك تكوين أطر الادارة التربوية نظم يومه الخميس 17 ماي2018على الساعة العاشرة صباحا لقاء حول موضوع (تدبير الوثائق والأرشيف الاداري والتربوي بالمؤسسات التعليمية) مع عرض نماذج مهنية من خلال التجارب الميدانية وبعد كلمة السيد مدير المركز الذي أشار الى أهمية الموضوع في جميع المجالات ومنها مادة التاريخ مجال تخصصه حيث اعتبر الوثيقة هي مصدر المعرفة بالنسبة للمؤرخ ثم كلمة السيد الدكتور معاد أوزال الذي ألقى كلمة نيابة عن منسق المسلك الأستاذ عزيز السيدي حيث اعتبر الوثيقة التربوية لها أهمية قصوى في انتاج المعرفة الأبستمولوجية المرتبطة بالحقل التربوي وتخزين المعلومة وتوظيفها بالسرعة المطلوبة يعطي لهذا الموضوع أهمية قصوى وتناول الدكتور يوسف كمري أهمية مجزوءة التوثيق والأرشيف في المسار المهني لمدير المؤسسة في الحفاظ على ذاكرة المؤسسة واعتباره تراثا وطنيا ينبغي استثماره ودراسته وتقاسمه لتحقيق الجودة المطلوبة بالمؤسسة التربوية وبعذ ذالك ثم عرض تجربتين تجربة المديرية الاقليمية بالرحامنة والتي تناول فيها الأستاذ رشيد المازوني مدير مجموعة مدارس أولاد أمطاعية بالمديرية الأقليمة الرحامنة أهمية هذه المجزوءة في التدبير الاداري والتربوي للمؤسسات التعليمية وأهمية هذا المسلك في تكوين أطر ادارية متمرسة مع الاشارة الى الدينامية والحركية التي يشهدها هذا المركز بفضل كفاءة أطره واجتهادهم في اعطاء تكوين رصين يسمح للاطر بالممارسة الجادة في الحقل التربوي واعتبر أن هذا المحور لاتوليه الوزارة الأهمية القصوى مما يفرض القيام بندوات ولقاءات وأيام دراسية تلامس هذا الموضوع ليحضى بنفس الأهمية التي تعطى للوثائق في مجالات أخرى كالقضاء والتاريخ والثقافة وخلق قسم خاص بالأرشيف بالمؤسسات التعليمية للحفاظ على ذاكرتها وقد ركز على الأهتمام بجميع الوثائق والسجلات والدفاتر الضابطة في توفير المعلومة للمديريات حيث اعتبر أن مدير المؤسسة هو مصدر المعلومة للمديريات والاكاديميات والوزارة والمصالح الخارجية وتناول الأستاذ محمد البساط حارس عام الخارجية بالثانوية الاعدادية عبد المومن بمديرية مراكش أهم الوثائق التي ينبغي توفيرها لتدبير جيد للمؤسسات التعليمة سواء على الحامل الورقي الذي يبقى ذا أهمية في اعداد لوحة قيادة لتدبير شؤون المؤسسة او الحامل الرقمي الذي أحدث ثورة رقمية في اعداد جيل من الوثائق لاستثمارها في تدبير الادارة التربوية بعدها ثم فتح باب المداخلات والتساؤلات التي تفاعل معها المتدخلون وقد أجمع الكل على أهمية الموضوع.

اضف رد

إعلن لدينا