الانتفاضة

في خطوة لافتة، اقترح سعد العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، خلال اجتماع الأمانة العامة مساء أول أمس الإثنين، إلحاق عبد العزيز أفتاتي، القيادي المثير للجدل، وبرلماني وجدة السابق، بالجهاز التنفيذي للحزب.

وحسب مصادر حزبية، فإن اقتراح العثماني إلحاق أفتاتي بالأمانة العامة، طبقا لما ينص عليه النظام الأساسي ل” البيجيدي”،  نال موافقة أعضاء الأمانة العامة، مشيرة إلى أنه إلى جانب الرئيس السابق للجنة الشفافية بالحزب،  هم قرار الإلحاق كلا من  محمد العربي بلقايد، عمدة مدينة مراكش، ومحمد أمحجور، نائب عمدة طنجة، حيث سيكون بإمكانهم خلال الأيام القادمة الاشتراك في تدبير الملفات الحزبية الوطنية ذات الطبيعة السياسية والتنظيمية المختصة بها، إلى جانب باقي أعضاء الأمانة العامة الذين تم انتخابهم خلال المؤتمر الأخير.

وفي انتظار أن يقترح الأمين العام للحزب إلحاق 4 أشخاص آخرين، لشعل عضوية الأمانة العامة إلى جانب كل من أفتاتي وبلقايد وأمحجور، طبقا لما ينص عليه النظام الأساسي، ربط مصدر من داخل الأمانة العامة بين قرار إلحاق أفتاتي ومحاولة القيادة الحالية كسب تعاطف القواعد لما يمتلكه من شعبية.