خبر عاجل
You are here: Home / تربوية / كيف نحمي اطفالنا من التحرش الجنسي؟
كيف نحمي اطفالنا من التحرش الجنسي؟

كيف نحمي اطفالنا من التحرش الجنسي؟

Untitled-1 copy

تعريف التحرش الجنسي بالأطفال:

ومن هذه المشكلات ما قد يتعرض له بعض الأطفال من إساءة جنسية من قبل الكبار، وبطرق شتى، كاللمس والاغتصاب ومشاهدة مواقف جنسية فاضحة، في حين أن الطفل يجهل الدلالات الأخلاقية والاجتماعية لما يشاهده، وفي كل الأحوال يعد تعريض الطفل لمواقف جنسية بمثابة انتهاك لحرمته ولحقوقه ولبراءة الطفولة، كما يعد بمثابة إساءة نفسية وبدنية وجسمية يفترض أن ينال مرتكبها العقاب الرادع.

 علامات تدل على تعرض الطفل للإغتصاب :

 جسدية، مثل: صعوبة المشي أو الجلوس، أمراض وأوجاع في الأعضاء التناسلية، إفرازات أو نزيف في مجرى البول، أوجاع في الرأس أو الحوض, أما المؤشرات النفسية فهي: الانطواء، الانعزال، الانشغال بأحلام اليقظة، عدم النوم، كثرة الكوابيس، تدني المستوى التعليمي، الهروب من المدرسة، العدوانية، عدم الثقة بالنفس، القلق الدائم، وقلة التركيز”.

كيف تتصرف في حالة تعرض طفلك لتحرش جنسي؟:

 ـ ينبغي أولا فحصه جيداً للتأكد من سلامته من الالتهابات إن وجدت، ومعالجتها بأسرع وقت.
ـ عرضه على طبيب نفسي يقوم باسترجاع تفاصيل هذه الحادثة المؤلمة معه حتى لا تظل مختزنة بداخله وتُحدث له آثارا سلبية.

ـ لا بُد أن يتم الإبلاغ عن الجريمة لينال المجرم عقابه ولا يكرر فعلته مع أطفال آخرين.
ـ يجب تجنّب الاستهزاء به وإطلاق الصفات التي قد تحطّم شخصيته كالضعيف أو الجبان.
ـ إشغاله بأنشطة مختلفة لإبعاد تفكيره عن التفكير بالحادث.

ـ توفير الراحة النفسية له وإشعاره بالحب أكثر من أي وقت مضى.

كيف احمي طفلي من التحرش الجنسي في المدرس: 

قبل السن القانوني لدخول الطفل للمدرسة يجب تعويدة على مايلي:

ـ تعويد الطفل على الذهاب للحمام في المنزل بالطريقة الصحيحة بالخطوات التالية:
اغلاق باب الحمام عليه، خلع سرواله ثم قضاء حاجته ثم ارتداء سرواله وهـــو في الحمام والخروج منه مع مراعاه عدم قضاء وقت طويل في الحمام حتى لايعطي غيره فرصة لنيل منه وهو في حمام المدرسه.

ـ التنبية المستمر على عدم مصاحبة الأطفال الأكبر منه في السن حيث يكون الفارق العمري واضح بينهم.

ـ التعرف على اصدقائة واقرب صديق له ولماذا يفضله.


ـ تعويد الطفل ان عورته ملكه لا يحق لأحد لمسها أو النظر إليها مطلقا، حتى لو كان داخل المنزل أمام الأسرة، والأقارب.

ـ في حالة لو احتجزه شخص ما في مكان عام وان كانا لوحدهما فعل الطفل ان يصرخ للفت انتباه الناس ، حتى لو هدده المعتدى.

ـ زرع الثقة في نفسه وانه ليس ضعيف، ولامانع من اعطاء الطفل دروس في ( الكرتية ) ولو كانت لمده بسيطة.

وعندما تبدأ مرحلة الدارسة ” السنة الأولى الابتدائية”  يذهب احد الوالدين مع الطفل للمدرسة في الأسبوعين التمهيدية لسنة الأولى الابتدائية .

ما الذي ينبغي ان يعلماه الوالدان للطفل وهو في المدرسة :

ـ يتعرف على المدرسة “الفصول – غرفة المعلمين – المدير – الإدارة”حتى إذا وقع مكروه يعرف اين يذهب.

ـ يدله على الحمامات وأماكنها في المدرسة يوجهه لأقرب حمامات فيها حركة”ينبهه بعدم الذهاب للحمامات البعيدة “.

ـ تعليمه كيفية استخدام مفتاح باب الحمام ( الفتح والغلق).

ـ عدم دخوله للقسم بعد ان يصبح خالي مهما كان السبب،او أي قسم اخر.

ـ عند انتهاء الدوام الرسمي إذا كان يعود للبيت سيرا على الأقدام يتم توجيهه الي اقرب طريق للبيت.وحبذا ان يكون برفقه منهم أمينين عليه.

ـ تحذيره بشدة من ان يركب في السيارة مع أي شخص كان حتى لو اعطاه” حلوى او مال”.

جميلة ناصف

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW