كلنا فرح

كلنا فرح

الانتفاضة

فرح شابة في مقتبل العمر،كانت حاملا في شهرها التاسع ،بعدماجاءها المخاض توجهت إلى مستشفى القصر الكبير الذي وجهها بدوره إلى المستشفى الإقليمي بالعرائش ،هناك تعرضت للإهمال ومكثت ازيد من 24 ساعة دون مساعدة ،إلى أن فارقت الحياة هي وجنينها مخلفة وراءها ابنا صغيرا وزوجا واسرة مكلومة. فرح نموذج المراة المغربية التي ترزح تحت وطاة العنف بكل أشكاله. لماذا هذا العنف ضد الانسانية لك الله ياوطني٫

Please follow and like us:
error

About إبراهيم الإنتفاضة

Leave a Reply

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube Icon
الإنتفاضة

FREE
VIEW