خبر عاجل
You are here: Home / كتاب الآراء / قناة ” الشرور” تلعب بالنار
قناة ” الشرور” تلعب بالنار

قناة ” الشرور” تلعب بالنار

الانتفاضة

ابراهيم السروت

بعد عجزها عن مسايرة المغرب وما وصل اليه من نجاحات في العديد من الميادين والاستقرار السياسي و المشاريع التنموية الكبرى في الصحراء المغربية والاعتراف الأمريكي و عدم التراجع عنه من طرف إدارة بايدن، وتوفير اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بينما الجزائر ما زالت على حالها، ضائعة في الوعود الكاذبة التي ما عاد الجزائريون يثقون بها، ولم يبدؤوا بعد حملة التلقيح، وللتشويش وزرع الفتنة في بلدنا الحبيب، تعاطت القناة الرسمية الجزائرية التابعة للمخابرات الجزائرية “الشروق” أو الشرور كما اتفق عليه المدونون المغاربة، بخسة وأسلوب قذر مع قضايا المغرب ومع الملك محمد السادس رمز المغرب والمغاربة.
إساءة قناة الشروق الجزائرية لجلالة الملك تدل على انه لم يتبقى لهم أي شيء للتباهي او التحدي سواء كان سياسياً و لا دبلوماسياً و لا عسكرياً … فلن نقبل منهم التطاول وعلى رموزنا الوطنية وعلى رأسها جلالة الملك، فذلك أمر لا يمكن قبوله، ولا السكوت عليه، لأنه يعتبر خط أحمر.
المخابرات الجزائرية تحاول عبر العصور تصريف المشاكل إلى المغرب عن طريق افتعال الفتنة بين الشعبين المغربي والجزائري الشقيق، فبعد مهزلة الݣرݣرات، والبلاغات العسكرية الساخرة لجبهة البوليساريو، وبعدها التركيز على استئناف العلاقات الإسرائيلية المغربية، ليتمادى الاعلام الجزائري هذه المرة بأسلوب مستفز يمس كل المغاربة، لأن كل مس بأب الأمة وضامن استقرارها وحامي حدودها.
ويحز في النفس، ما تخصصت فيه منابر وقنوات جزائرية لسنوات طويلة في التعاطي مع المغرب ومؤسساته وصل اليوم حد محاولة التعريض والسخرية من ملك البلاد، وهو أمر لا يمكن معه التغاضي أو السكوت عنه بحجة حرية التعبير.
واستحضر في هذه الاثناء لحظة انحناء عبد العزيز بوتفليقة عندما انحنى لتقبيل يد امير المؤمنين ملكنا الهمام محمد السادس، لكن عندما يكون جارك جار سوء فما عساك فاعله، فلن ننسى هذه الاساءة التي لن يمحيها الدهر.

تابعونا:
Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW