خبر عاجل
You are here: Home / عين على مراكش / في الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر فبراير لجماعة حربيل : سبب كبح رئيس جماعة حربيل من تنفيذ عملية استعمال العربات المجرورة لنقل الركاب داخل مدينة تامنصورت

في الجلسة الثانية للدورة العادية لشهر فبراير لجماعة حربيل : سبب كبح رئيس جماعة حربيل من تنفيذ عملية استعمال العربات المجرورة لنقل الركاب داخل مدينة تامنصورت

الانتفاضة/محمد مروان

 عدد من مستشاري المعارضة بمجلس جماعة حربيل، صوتوا ضد كل ما ادعى رئيس هذه الجماعة انجازه من برنامج عمل جماعة حربيل، عكس مستشاري الأغلبية الذين ما إن يرفع الرئيس يده للتصويت بـ ” نعم “، إلا ويتسابقون لرفع أيديهم دفعة واحدة، كأن خيطا يربط بينها، دون أن يسمع صوت أغلب أصحابها طيلة مدة هذه الجلسة الثانية لاجتماع الدورة العادية لشهر فبراير 2018، المنعقدة بمقر الجماعة بمدينة تامنصورت، صباح يومه الثلاثاء 20 فبراير، حيث عرفت مناقشة النقط المدرجة في جدول أعمال هذا الاجتماع، وقد كانت كالتالي : 1- دراسة تقرير تقييم تنفيذ برنامج عمل جماعة حربيل. 2- برمجة الفائض الحقيقي الذي مبلغه 11618000.00 درهم لسنة 2017. 3- الدراسة والموافقة على دفتر التحملات والشروط الخاصة المتعلق بالعربات المجرورة بمدينة تامنصورت. 4- الموافقة على إحداث محطات سيارات الأجرة بتامنصورت.

هكذا وقد سجل خلال هذه الجلسة، أن جماعة حربيل قد توصلت بمراسلة من ولاية جهة مراكش أسفي، تخبر فيها رئيس هذه الجماعة بعدم موافقتها في إطار اختصاص الولاية من الناحية القانونية على الترخيص باستعمال العربات المجرورة لنقل الركاب داخل تامنصورت، بدعوى أن هذه الوسيلة من النقل، ستسبب في حدوث عدة مشاكل بهذه المدينة، خاصة حوادث السير، حيث أكدت الولاية على أنها ستعمل على استعمال سيارات الأجرة الصغيرة بهذه المدينة. و فيما يتعلق بإحداث محطات سيارات الأجرة الكبيرة، فقد أدلى كل بدلوه معارضة و بعضا من الأغلبية وسلطة محلية التي كانت ممثلة في شخص باشا المدينة، وقائد قيادة حربيل القروية أثناء هذه الجلسة، حيث أجمع الجميع أن الحسم في اتخاذ هذا القرار يستوجب إشراك مختلف الأطراف، من ممثلي مهنيي القطاع، سائقي سيارات الأجرة، وفعاليات من المجتمع المدني بالإضافة إلى مستشاري جماعة حربيل القروية.

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW