خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار / غليان داخل التعليم الخصوصي ووزارة امزازي تكتفي بدور المتفرج !!!!!!!!!!!
غليان داخل التعليم الخصوصي ووزارة امزازي تكتفي بدور المتفرج !!!!!!!!!!!

غليان داخل التعليم الخصوصي ووزارة امزازي تكتفي بدور المتفرج !!!!!!!!!!!

الانتفاضة

يسود غليان كبير داخل اوساط المهتمين بالمنظومة التعليمية باالتعليم الخصوصي ببلادنا هذه الايام .بسبب التداعيات السلبية التي خلفتها جائحة كورونا،وماترتب عن ذلك من توقف اضطراري للدراسة الحضورية بالمؤسسات التعليمية ،وتعويضها بالدراسة عن بعد عبر الوسائط التكنولوجية الحديثة،ضمانا لحق المتعلم في التمدرس ،وهي الثقنية البديلة التي انخرطت فيها اغلب المؤسسات التعليمية الخصوصية ،مما مكن العديد منها من استكمال البرنامج المقرر برسم الدورة الثانية من الموسم الدراسي الحالي.وعلى الرغم من المجهودات التي بذلتها هذه المؤسسات في ظل هذه الظرفية العصيبة ،ستفاجا بموجة من العصيان والتمرد ،من طرف بعض الاباء واولياء امور الثلاميذ والثلميذات .الذين رفضوا اداء ماذمتهم من واجبات التمدرس المستحقة برسم الفترة الزمنية للطوارئ الصحية.فيما طالب اخرون بتخفيض هذه الرسوم المادية او تقسيطها عبر مراحل ،الامر الذي خلق اجواءا من التوثر بين الطرفين مازالت تخيم بطلالها على الواقع التعليمي الى يومنا هذا. وفي هذا السياق وفي غياب تام لاي دور مسؤول للوزارة الوصية على القطاع من شانه ان يذيب الخلافات وحالة الشذ والجدب بين ارباب مؤسسات التعليمية الخصوصية وبعض الاباء .لجات هذه الاخيرة الى فتح باب الحوار والاستماع الى مطالب بعض الاسر التي تدعي معاناتها من ضائقة مالية ،لسبب من الاسباب المقنعة.وقامت بجدولة زمنية متفق حولها للديون المستحقة ،فيما لجات مؤسسات اخرى على سبيل التضامن الى تخفيض نسب مائوية من واجبات التمدرس خلال الموسم الدراسي القادم ،مثلما هو الامر بالنسبة لمجموعة مدارس بنعبد الله بمدينة مراكش التي خفضت واجبات التمدرس بنسبة 10 في المائة ،لجميع الثلاميذ بالاسلاك التعليمية برسم نفس الفترة. ليبقى السؤال الذي يشغل بال الاباء والمهتمين بالشان التعليمي الخصوصي ببلادنا ،وايضا ارباب هذه المؤسسات التربوية ،اماان الأوان أن تتدخل الحكومة المغربية لحسم هذا الخلاف وتوضيح طبيعة العلاقة بين الطرفين في وضعها الطبيعي والاستثنائي، عوض أن تترك المجال مفتوحا للشد والجذب بينهما، مما يزيد من مناخ انعدام الثقة والتوثر الاجتماعي، صحيح أن هناك مؤسسات خاصة اقترحت بارادتها المنفردة تخفيض الواجبات وهذا أمر لايمكن إلا التصفيق له ولكن بالمقابل مؤسسات أخرى تصر على أن تحمل أولياء الأمور كامل المصاريف وتطالب جميع الأباء موظفين أو غير موظفين بالأداء الكامل للواجبات. بل هناك من ذهبت أبعد من ذلك ولم تكتف بالمطالبة بالأداء عن أشهر الحجر بل اشترطت على الأباء من أجل تسجيل أبنائهم للموسم المقبل أداء رسوم وواجبات السنة الدراسية المقبلة كاملة

Share

About إبراهيم الإنتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
close
Facebook IconYouTube IconTwitter Iconfacebook like buttontwitter follow button
التخطي إلى شريط الأدوات
الإنتفاضة

FREE
VIEW