خبر عاجل
You are here: Home / آخر الأخبار / غرفة الجنايات الاستينافية بمدينة مراكش تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق أبدوح ومن معه
غرفة الجنايات الاستينافية بمدينة مراكش تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق أبدوح ومن معه

غرفة الجنايات الاستينافية بمدينة مراكش تؤيد الحكم الابتدائي الصادر في حق أبدوح ومن معه


الانتفاضة

محمد السعيد مازغ

 

أيدت غرفة الجنايات الاستينافية بمدينة مراكش ، قبل قليل من مساء اليوم الخميس، الأحكام الابتدائية التي صدرت في ملف “كازينو السعدي”.

هذا وقد سبق في آخر جلسة لها تأخير البت في القضية التي يتابع فيها مجموعة من المتهمين من أجل تبديد واختلاس أموال عمومية والتزوير والرشوة، لإتمام المرافعات إلى غاية يوم الخميس.

ويذكر ان ملف كازينو السعدي الذي سبق للهيئة الوطنية لحماية المال العام التي كان يرأسها آنذاك، المرحوم محمد طارق السباعي، أن وضعته على طاولة السيد الوكيل العام بمراكش، و طالبت منه إعطاء أوامره بفتح تحقيق مع عدد من المسؤولين عن الشأن المحلي بمدينة مراكش، وذلك للاشتباه في تضلعهم  في الرشوة وتبديد أموال عامة واستغلال النفوذ، وتسليم رخص إدارية لشخص يعلم أنه لاحق له فيها، وعلى أعمال مخالفة للقانون،

ويذكر ان الحكم الابتدائي سبق أن  قضى في حق كل من المستشار البرلماني عن حزب “الاستقلال” عبد اللطيف أبدوح، بخمس سنوات سجنا نافذا وغرامة قدرها 50 ألف درهم، كما قضى بالسجن ثلاث سنوات وغرامة مالية قدرها 40 ألف درهم ضد المستشار السابق ببلدية المنارة – جليز لحسن أمردو، ورئيس مقاطعة جيليز سابقا عبد الرحيم الهواري، وكذا نواب عمدة المدينة سابقا محمد الحر وعبد العزيز مروان ومحمد نكيل، وكذا المستشار الجامعي سابقا عمر آيت عيان، والمستشار بنفس المقاطعة سابقا عبد الرحمان العرابي، ونائبي العمدة، ، بتهمة “الرشوة والمساهمة في تبديد أموال عامة”، وجنحة “الاتفاق على أعمال مخالفة للقانون في إطار اجتماع أفراد يتولون قدرا من السلطة العامة”. وجاء الحكم الاستينافي مؤيدا للأحكام    ا

الابتدائية في حق المتابعين في ملف “كازينو السعدي

وفي ذات الإطار ، عبرت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان بمراكش عن أسفها عن عدم تنصيب المجلس الجماعي لمدينة مراكش كطرف مدني للمطالبة لإسترجاع الأموال المهدورة والمنهوبة والتي تعد بملايير السنتيمات حسب وثائق التحقيق التفصيلي المنجز من طرف قاضي التحقيق،

 

 

Share

About إبراهيم الانتفاضة

Comments are closed.

Scroll To Top
الإنتفاضة

FREE
VIEW